• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

بعد مباراة متقلبة شهدت 5 أهداف

الوحدة يخسر أمام بيروزي في 9 دقائق!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

خسر الوحدة أمام بيروزي الإيراني 2 ـ 3 أمس، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، على ستاد آل نهيان، بعد مباراة مثيرة اختفى فيها «أصحاب السعادة» في شوطها الأول الذي أنهاه متأخراً بهدف، ثم عاد في الشوط الثاني وقدم عرضاً قوياً وسجل هدفين قبل أن يستقبل هدفين من الفريق الضيف في آخر 9 دقائق، ليخسر النتيجة.

وجاء هدفا الوحدة عن طريق إسماعيل مطر وفالديفيا في الدقيقتين (58 و64)، بينما سجل أهداف بيروزي أميري في الدقيقة 4 وتارومي في الدقيقتين 81 و90، وبالنتيجة بقي الوحدة على مركزه الأخير بالمجموعة، بينما رفع بيروزي رصيده إلى أربع نقاط.

حاصر الوحدة الفريق الإيراني في ملعبه في أول ثلاث دقائق من دون تشكيل خطورة حقيقية على المرمى حتى الدقيقة الرابعة التي شهدت الهجمة الأولى لبيروزي انتهت بعرضية من مهدي تارومي إلى وحيد أميري، الذي سجل الهدف الأول في المباراة عند الدقيقة الرابعة، وضغط الوحدة بعد الهدف بحثاً عن التعادل، وكانت الفرصة الأبرز له، التسديدة القوية لجوجاك لكن الحارس علي رضا سيطر على الكرة على مرحلتين.

ونفذ طارق الخديم ركنية في المرمى مباشرة حولها الحارس الإيراني إلى ركنية ثانية، لم يستفد منها العنابي، الذي ظهر في حالة فنية أقل عن ضيفه، الذي بدأ أكثر تركيزاً وتنظيماً بالذات في الشق الدفاعي، ومن ضربة ثابتة لبيروزي ارتدت الكرة لتجد مهدي تارومي الذي سدد فوق العارضة، لتمر فرصة خطية على مرمى راشد علي بسلام، وبعدها استمر غياب الانسجام بين خط المقدمة الهجومية للوحة الذي يوجد فيه فالديفيا وتيجالي ومحمد راشد ويساندهما على الأطراف جوجاك وطارق الخديم، وظلت الأفضلية في الألعاب المشتركة ودقة التمريرات لمصلحة بيروزي.

ومن تمريرة من محمد راشد إلى جوجاك على الجهة اليمنى توغل الأخير قبل أن يسدد كرة قوية أبعدت إلى الركنية، التي نفذت ووصلت الكرة إلى شانج ريم، الذي سدد في المرمى، لكن العارضة منعت دخولها إلى مرمى بيروزي ليحرم الوحدة من هدف محقق في الدقيقة 20. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا