• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

التهاب الكبد يقتل 88 بمخيمات اللاجئين في جنوب السودان

جوبا تتهم والخرطوم تنفي شن هجوم بري وجوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 فبراير 2013

جوبا (وكالات) - اتهم جيش جنوب السودان أمس مجددا القوات السودانية بالاعتداء على قواته في المنطقة الحدودية بين البلدين، في هجوم أدى إلى مقتل أحد جنوده، الأمر الذي نفاه الجيش السوداني على الفور.

وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب اقوير إن الاعتداء وقع صباح السبت على مستوى منطقة تدعى بابانيس في ولاية أعالي النيل. وأضاف أن القوات السودانية شنت أولا هجوما على الأرض ثم نفذت غارات جوية. وأوضح انه بعد الهجوم على الأرض “أرسلت الخرطوم مروحيتين قتاليتين شنتا هجوما على المنطقة صباحا، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود من الجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش جنوب السودان) ومقتل آخر”. وأضاف “عند الظهر نفذت غارة ثانية أدت إلى جرح جندي آخر” موضحا أنه الاعتداء الثالث في المنطقة منذ نهاية العام الماضي. واتهم جنوب السودان الخرطوم مراراً، في الأشهر الماضية، بشن هجمات على أراضيه، ورفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي. ويرفض السودان عموماً هذه الاتهامات، وهذا ما فعله أمس. وقال الصوارمي خالد سعد، المتحدث باسم الجيش السوداني : “لم نقصف أي منطقة داخل أراضي جنوب السودان، ولم ننفذ أي عملية عسكرية هناك، ولم نشن أي هجوم على جنوب السودان”.

وفي 2005 وقع الشمال والجنوب اتفاق سلام أنهى حربا أهلية دامت عقوداً، ما مهد لتقسيم البلاد بعد ست سنوات. لكن لا تزال هناك خلافات بين جوبا والخرطوم تتعلق خصوصاً بتقاسم الثروة النفطية وترسيم الحدود المشتركة. ولا تزال العلاقات متوترة بين البلدين.

من جانب أخر، تسبب تفشي مرض التهاب الكبد الوبائي (إي) في وفاة 88 شخصاً في جنوب السودان، بعد موجة انتشار للفيروس في مخيمات للاجئين بالقرب من الحدود السودانية، بحسب ما أفادت به منظمة أطباء بلا حدود. وقالت المنظمة إنها عالجت ما يقارب أربعة آلاف مريض منذ اكتشاف تفشي المرض في المخيمات الواقعة في شمال شرق جنوب السودان في يوليو 2012. وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من 112 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات شهدت تفشي حالات التهاب الكبد الوبائي، وتغمرها المياه في فصل الأمطار، وتكون أرضها قاحلة في فصل الجفاف.

وأضافت المنظمة -في بيان- “تساورنا شكوك في أن هذا التفشي للمرض لم ينته بعد، وفي أن أناساً كثيرين آخرين سيلقون حتفهم”. وقالت “نبذل كل ما في وسعنا للعناية بالمرضى المصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي (إي)، لكن لا يوجد علاج للمرض” وهذا المرض يسبب التهابات في الكبد، وينتشر بسبب شرب مياه ملوثة بالفضلات. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 175 ألف شخص لجؤوا إلى جنوب السودان هرباً من القتال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق السودانيتين على الحدود مع جنوب السودان.