• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الصناعة وتجارة الذهب والتكنولوجيا أبرز القطاعات الجاذبة

آفاق واسعة لتعزيز الاستثمارات المشتركة بين الإمارات والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2018

خلفان النقبي (أبوظبي)

أكد خبراء اقتصاديون أهمية العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند، مشيرين إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ستبلور الكثير من مجالات العمل المشترك مستقبلًا، وأن قطاع الصناعة مرشح ليكون أهم القطاعات الجاذبة للاستثمارات، ليكون القطاع الثاني في الأهمية بعد النفط في المبادلات التجارية.

وأشاروا إلى أن تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين قديم، داعين إلى اتخاذ المزيد من الخطوات لتعزيز العلاقات بين الجانبين، مشيرين في الوقت نفسه إلى أهمية التطورات التي تشهدها الهند من حيث تحسن مستوى معيشة الأفراد، وما يعكسه ذلك من آفاق إيجابية جاذبة للأعمال المشتركة بين الجانبين.

وأكدت ريد حمد الشرياني الظاهري، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أهمية الصناعة وفق اتفاقية الشراكة بين الجانبين، وأضافت أن الاستراتيجية تدعم العلاقات بين الدولتين، وترسخ الاستثمار، وافتتاح مجموعة كبيرة من مجالات العمل المشتركة في شتى المجالات.

وأوضحت أن الصناعة ستحتل المركز الثاني بعد النفط كأبرز القطاعات الاقتصادية المشتركة، كما أن التعليم والصحة بحاجة إلى دعم أكبر، حيث يمكن من خلال هذه الشراكة توفير خدمات صحية متميزة بالشراكة بين الجانبين.

واقترحت الظاهري توسيع مجالات العمل فيما يخص العمل السينمائي، حيث يمكن أن يتم تصوير العديد من الأفلام الهندية في دوله الإمارات، وأضافت أن الاستثمار في قطاع الفنادق في الدولتين يمتلك أيضاً آفاقاً جيدة، مما يزيد من عوامل الجذب السياحي، بما يمتلكه البلدان من مقومات يمكن أن تكمل بعضها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا