• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

43 قتيلاً و100 جريح بضربات روسية على أحياء سكنية بريف إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

بيروت (وكالات)

لقي 39 شخصاً حتفهم، غالبيتهم من السجناء وبينهم أطفال ونساء، بغارات روسية استهدفت أمس مبنى يضم محكمة وسجناً، تابعاً لجبهة «النصرة» بمدينة معرة النعمان التي تسيطر عليها المعارضة في ريف إدلب، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري الحقوقي، بينما أكدت شبكة «سوريا مباشر»، أن الضربات طالت سوقاً شعبياً وأحياء أخرى بالمدينة، مسفرة عن مقتل 43 شخصاً على الأقل، وإصابة نحو 100 آخرين. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «ارتفعت حصيلة القتلى جراء الغارات الروسية على المبنى التابع (للنصرة) الذي يضم محكمة وسجناً في مدينة معرة النعمان بريف إدلب إلى 39 شخصاً، غالبيتهم من السجناء لدى الجبهة، وهم في مجملهم من مقاتلي الفصائل، إضافة إلى 5 مدنيين، بينهم طفل». واستهدفت الغارة الروسية، وفق المرصد، المبنى الذي يقع وسط المدينة، بالقرب من سوق شعبي يرتاده السكان. ونقل عبد الرحمن استياء الأهالي في وقت سابق من وجود هذا المبنى وسط الأحياء السكنية والشعبية. وتوقع عبدالرحمن أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حالات خطرة، ووجود مفقودين تحت الأنقاض. وتسيطر فصائل «جيش الفتح» التي تضم «النصرة» وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى، أبرزها «أحرار الشام»، بشكل شبه كامل على محافظة إدلب منذ الصيف الماضي.

وبات وجود قوات النظام في تلك المحافظة يقتصر على بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين، من خلال قوات الدفاع الوطني والمسلحين المحليين. من جهتها، أعلنت شبكة «سوريا مباشر»، المقربة من المعارضة، أن الغارات أسفرت عن مقتل 43 شخصاً على الأقل، وإصابة نحو 100 آخرين، بعضهم في حال الخطر، قائلة إنهم سقطوا جراء 5 غارات استهدفت السوق الشعبي الذي يرتاده كثير من المتسوقين، وأحياء أخرى بالمدينة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا