• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  08:36     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         08:37     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         08:40     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         08:42    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         08:43     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         09:03     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         09:06    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"    

يستقبل أعمال فناني الإمارات حولها

«تشكيل» في خدمة قضايا الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

يواصل مركز «تشكيل»، قبول أعمال فناني الإمارات للمشاركة في معرض «الهوية المستدامة» الذي يقيمه في شهر مارس المقبل بهدف تسليط الضوء على مفاهيم الاستدامة في الفن المعاصر وبما يتيح للمشاركين فرصة التعبير عن رؤاهم الابداعية من خلال أعمال فنية مبدعة وتصاميم مبتكرة توفر لعشاق الفن فرصة الاستمتاع بأعمال جميلة تجسّد في نفس الوقت مفاهيم الاستدامة وتشجع على المحافظة على البيئة. وحدد مركز «تشكيل» يوم السبت 14 فبراير موعداً أخيراً لتقديم طلبات المشاركة.

ويرحب المركز الواقع في ند الشبا بدبي بالأعمال الأصيلة لكافة الفنانين الإماراتيين والمقيمين في الإمارات، على اختلاف اهتماماتهم وممارساتهم وأدواتهم الإبداعية، شريطة أن تجسّد الأعمال المشاركة مفاهيم الاستدامة. ويُشترط أن تبرز الأعمال المشاركة رؤية الفنان لمفاهيم الاستدامة ضمن ممارسته الفنية و/أو في سياق العملية الإبداعية، وأن تكون تلك الأعمال أصيلة لم تُعرض من قبل.

وقالت تامسن وايلدي، مديرة الاستوديو لدى «تشكيل»: «هدفنا هو سَبْر أغوار قضايا الاستدامة المُلحَّة بمجتمعنا وإبراز واجباتنا وحقوقنا فيما يتعلق بجودة الحياة.

وأضافت: نأمل من خلال معرض «الهوية المستدامة» أن نتيح للفنانين بالإمارات فرصة التعبير عن رؤاهم لسبل ووسائل إدماج الممارسات المستدامة في أساليب حياتنا وتصاميمنا المعمارية والبنية الاجتماعية عامة، مثلما نأمل أن يستمتع عشاق الفن المعاصر بالأعمال المشاركة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا