• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أطلق نادي الإمارات للقراءة في مراكز «الثقافة»

نهيان بن مبارك: هدفنا جعل القراءة ثقافة مجتمعية ونحرص على أداء عالميّ المستوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة أن أهم أهداف الوزارة هو الارتقاء بالعمل الثقافي والمعرفي على كل المستويات لاستحداث بيئة مناسبة لكافة فئات المجتمع الإماراتي تجعل القراءة ثقافة مجتمعية، وأداة ثقافية تميز مجتمع الإمارات، موضحاً أن افتتاح نادي الإمارات للقراءة في كافة المراكز الثقافية، هو أحد مبادرات الثقافة، وأداة لنشر المعرفة في هذا الاتجاه، كما أنه فرصة لتفعيل دور الأسرة في تشجيع أبنائها على القراءة، إضافة إلى تعزيز أهمية القراءة لدى كافة مؤسسات المجتمع، كما يعد النادي وسيلة لاكتشاف المواهب الأدبية والمعرفية وتوفير الكتب الجاذبة للقراءة، وتقوية الدعم التقني للغة العربية، وإيجاد حركة نشِطة للنشر، وتوفير سبل الإثابة على التميز والإنجاز اللغوي في إطار الارتقاء بوعي المجتمع كله وتوفير الدعم القوي للقراءة على كافة المستويات.

جاء ذلك عقب إطلاق معاليه فعاليات نادي الإمارات للقراءة بمركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة بحضور عدد من القيادات الثقافية والمحلية وعفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ويعد نادي الإمارات للقراءة أحد المبادرات المعرفية المهمة التي تركز على تقديم خدمة معرفية متميزة.

وأوضح معاليه أن إنشاء أندية للقراءة داخل المراكز الثقافية لتقدم من خلالها عشرات الفعاليات المتخصصة، يمثل تعبيراً قوياً عن قناعته بأن الثقافة والمعرفة هما ثروة وطنية تنموان وتتطوران مع الحراك الدائم في المجتمع، كما أن القراءة هي إحدى أهم أدوات المعرفة وتمثل أحد مكونات السلام والاستقرار الاجتماعي ورمزاً لجودة الحياة في المجتمع ككل، مؤكداً أن الثقافة في مجتمع الإمارات لها رسالة واضحة تركز على إعلاء قيم الانتماء للوطن والولاء لمصالحه العليا والالتفاف حول مؤسساته الرائدة، التي تتمثل في نظامه وقادته ومبادئه وقيمه الأصيلة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان :إن اهتمام الوزارة بدعم كافة المبادرات الثقافية يعد تأكيداً على عزم الوزارة لإحداث حراك ثقافي نشط في كافة ربوع المجتمع، يوقظ في كل فرد الرغبة والقدرة على التفاعل والمشاركة في مسيرة الوطن، ويجعل من الثقافة والمعرفة والفكر غذاء روحياً يشكل وعي المواطن ووعي المجتمع، ويكرس كافة القيم والمبادئ الوطنية بما يجعل من الإمارات مركزاً عالمياً للفكر والثقافة وجسراً لتلاقي الحضارات والثقافات.

ورفع معاليه أَسمى معاني الشكر والتقدير والاحترام باسمه واسم المشاركين في اللقاء إلى صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، عرفاناً بجهود سموه في تعزيز مسيرة الدولة، وتأكيد موقعها الرائد، بين دول العالم، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحابِ السمو، أعضاء المجلسِ الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، وقال: نعاهدهم جميعاً بِأن نعمل بكل إخلاص في سبيل أَنْ تظل الإمارات بيئة ناجحة للثقافة والفكر وأنْ تَكونَ المعرفة دائماً مَصدراً يثري المَسيرة ويحقق كل ما ترجوه الدولة من أهداف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا