• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كشفت مواهب الطلاب الفنية

«ليالي عربية».. استعراضات شعبية في «باريس السوربون- أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

شهدت جامعة باريس السوربون-أبوظبي، أمسية فنية من نوع خاص عبر مبادرة «ليالي عربية»، التي اشتملت على ألوان متعددة من فنون عربية ومعزوفات موسيقية أصيلة، قدمها بعض طلاب الجامعة في معية خبراء وفنانين متخصصين عملوا على استكشاف الجوانب المتنوعة التي يتمتع بها الفن العربي، من أجل إعلاء روح الفن والجوانب الإبداعية لدى الطلاب، وبالتالي استكمال بناء شخصياتهم في هذه المرحلة المهمة من حياتهم. وشهدت الأمسية عزفاً على العود ورقصات شعبية وأغاني من مختلف البلدان العربية. وخضع الطلبة من المشاركين في هذه الأمسية الفنية لتدريبات لمدة عام مع متخصصين، قاموا خلالها بالتعرف على الثقافات العربية المختلفة ليتمكنوا من تجسيدها بشكل متميز وفريد.

وعن هذه المبادرة أشار البروفيسور إيريك فواش، مدير جامعة باريس السوربون-أبوظبي، إلى أنه لأول مرة في دولة الإمارات تطلق جامعة مثل هذا النوع من المبادرات داخل جدران الحرم الجامعي، وتتطلع الجامعة من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز التعبير الفني والثقافي لدى الطلاب. وقد تم تنفيذ هذا الحفل من خلال الجهود الحثيثة والعمل المتواصل التي قام به الطلبة وبعض المتخصصين في مجال الفن والموسيقى. ووفر هذا الحفل فرصة فريدة للمشاهدين لاستكشاف الجوانب المتعددة التي يتمتع بها الفن العربي. وقال: «نتطلع في الجامعة إلى تعزيز تجربة طلبتنا الأكاديمية من خلال التعرف على الأنشطة التي يفضلونها، حيث يأتي تنظيمنا لفعاليات «الليالي العربية» استجابة لاهتمام طلبتنا بالثقافة العربية والفن الشرقي الأصيل. وقد لمسنا خلال هذا الحفل، التفاعل الكبير من الجمهور مع اللوحات المقدمة».

من ناحيتها، ذكرت الدكتورة فاطمة سعيد الشامسي، نائب المدير للشؤون الإدارية في جامعة باريس السوربون-أبوظبي: «في إطار استراتيجيتنا الهادفة إلى إبراز وتشجيع المواهب الطلابية على مختلف الأصعدة، نحرص في الجامعة إلى تنظيم الأنشطة اللاصفية مثل مبادرة «الليالي العربية» التي نظمناها وشارك فيها عدد من الطلبة من مختلف الجنسيات ، كما وسيشارك طلبتنا في مسابقة رقص دولية في باريس خلال الشهر القادم». أما أفراح مير، طالبة سنة أولى في الفيزياء في جامعة باريس السوربون-أبوظبي ، فتقول : « تشكل مشاركتي في الأمسية الفنية فرصة فريدة لي ولجميع المشاركين فيها منوهذا الأمر ساهم بنجاح اللوحات الفنية التي قدمناها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا