• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يواصل المطاردة

سياو يقود الأهلي لتخطي «الذئاب» بثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

سيد عثمان (الفجيرة) اقتنص الأهلي ثلاث نقاط مهمة في سباق المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، بتغلبه على مضيفه الفجيرة بهدفين نظيفين أحرزهما العائد من جديد البرازيلي سياو، في اللقاء الذي جمع بينهما أمس ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة لمسابقة دوري الخليج العربي. ونجح سياو في منح «الفرسان» ثلاث نقاط غالية بإحرازه هدفي اللقاء في الشوط الثاني في الدقيقتين 62 و66، ليرفع الأهلي رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني، ويقلّص الفارق مجدداً مع العين المتصدر إلى 3 نقاط، فيما ظل الفجيرة تاسعاً برصيد 16 نقطة. انحصر اللعب معظم أوقات الشوط الأول في وسط الملعب دون تهديد حقيقي على مرمى محمد سالم حارس الفجيرة، ولا ماجد ناصر حارس الأهلي، واعتمد الضيوف كثيراً على الجبهة اليمنى التي مال نحوها أكثر من لاعب مثل عبد العزيز هيكل والحمادي وريبيرو، في حين عانت الجبهة اليسرى كثيراً خاصة مع وجود وليد عباس منفرداً. وفي المقابل كان تركيز الفجيرة على النواحي الدفاعية في المقام الأول مع محاولة هجومية خجولة اعتماداً على التمريرات الطولية لكريستوفر مانداني وانطلاقات حسن معتوق من الجبهة اليمني وباتريك أيزي من الجهة اليسرى. تحسن الأداء كثيراً في الشوط الثاني، وازدادت تحركات وفاعلية لاعبي وسط الأهلي، علاوة على تبادل المراكز بين الجناحين، ودخول سياو في قلب الهجوم كرأس حربة صريح، في الوقت الذي اكتسب لاعبو الفجيرة ثقة كبيرة في إمكانية تحقيق نتيجة طيبة. ورغم البداية الهجومية الأهلاوية، إلا أن المفاجأة كادت تتحقق من الفجيرة بعدما توغل باتريك أيزي من الجبهة اليسرى ولعب عرضية لمانداني في مواجهة المرمى لكنه سدد بغرابة بعيداً عن المرمى لتضيع أخطر فرص الفجيرة في المباراة بالدقيقة 50. في الدقيقة 61 اصطاد سياو كرة ضالة من دفاع الفجيرة وسدد بقوة من على حدود منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى لمحمد سالم محرزاً هدف التقدم للأهلي وهدفه الأول هذا الموسم. منح هذا الهدف لاعبي الأهلي معنويات إيجابية فتزداد سيطرتهم على اللقاء، وقاد سياو هجمة سريعة ومررها لأحمد خليل جهة اليسار الذي أعادها له «هدية» في حلق المرمى فلم يتوان المهاجم البرازيلي في إيداعها المرمى برأسه محرزاً الهدف الثاني له وللأهلي في الدقيقة 66. وفرض الأهلي سيطرته على الدقائق المتبقية من اللقاء، ويهدر البديلان محمد خوري وحسن عبد الرحمن فرصتين لتنتهي المباراة بفوز الضيوف بهدفين نظيفين. هاشيك يستنكر عدم طرد الحمادي كوزمين: عودة الهداف البرازيلي أسعدتنا الفجيرة (الاتحاد) أبدى الروماني أولاريو كوزمين، مدرب الأهلي، سعادته بالفوز على الفجيرة، وقال: «كان الشوط الأول متواضعاً فنياً، وكانت هناك توقفات كثيرة وإضاعة للوقت، وفى الشوط الثاني أجريت تعديلاً على طريقة اللعب صعبنا خلالها الموقف على الفجيرة، وقدم الفريقان شوطاً جيداً استمتعت به الجماهير وأحرزنا هدفين». وبشأن غضبه من الحكام، قال: «لست ضد الحكام، فكرة القدم تعنى استمرارية اللعب دون توقف، وفى النهاية كلنا معرضون للخطأ، مدربين ولاعبين وحكاماً، والحكم عمار الجنيبى لم يتعمد أي خطأ على الجانبين». وأبدى كوزمين سعادته بعودة سياو كهداف بعد إحرازه هدفين، مؤكداً أنه لاعب مميز مر بأوقات صعبة، مشيراً إلى أن عودة ليما بعد شفائه تفرض استبداله بلاعب آخر، لأنه لا يوجد لاعب لا يمكن تغييره. من جانبه، قال التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة: «أشكر جميع لاعبي فريقي على أدائهم رغم ضياع ثلاث نقاط ثمينة، وأهنئ الأهلي على فوزه بمباراة شهدت أداء متوازناً بالشوط الأول الذي استحوذ عليه المنافس بشكل أكبر، ولكن من دون فرص، في حين أهدر النيجيري باتريك إيزي فرصة ثمينة لنا كانت كفيلة بتغيير مسار المباراة». وأبدى هاشيك اندهاشه من وجود 5 حكام، جميعهم لم يلاحظوا أن الحكم أعطى إنذاراً بالخطأ إلى لاعب الأهلي حميد عباس بدلاً من زميله إسماعيل الحمادي في الشوط الثاني، لينجو الحمادي من الطرد، حيث كانت لديه بطاقة صفراء نالها في المباراة، وقال: «لا شك أن الأهلي لو اضطر للعب بعشرة لاعبين، لكان موقفنا أفضل كثيراً، فكرة القدم لعبة استثمار الأخطاء والفرص، وأنا أحب إسماعيل الحمادي، وهو من أفضل اللاعبين بالإمارات، وكل إنسان معرض للخطأ».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا