• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشكلة تتجدد

1500 بطاقة ائتمان مزورة في قضية واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

حذر الخبير عقيل أحمد النجار رئيس قسم فحص المستندات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، من زيادة الإتقان في عمليات التزوير الخاصة بالبطاقات الائتمانية ما يزيد صعوبة الكشف عن البطاقات المزورة. وشهد العام الجاري 25 قضية بطاقات ائتمانية مزورة، من بينها 1500 بطاقة في قضية واحدة فقط و30 بطاقة في قضية ثانية مرفقة بـ30 هوية مزورة كلها بصورة شخص واحد وأسماء متعددة.

وقال الخبير عقيل النجار إن بطاقات الائتمان شأنها شأن أي مستند يتعرض للتزوير من خلال الحصول على الأرقام الموجودة في النظام، وإعادة تخزينها على بطاقات أخرى مماثلة بالشكل تماما للبطاقة الأصلية، بعد نجاح المزورين في تقليد وسائل الضمان بالبطاقة الأصلية، ما يزيد من صعوبة الكشف عن هذه البطاقات.

وأشار إلى أن زيادة انتشار هذا النوع من التزوير في الدولة يعود إلى سهولة الحصول على الأرقام الخاصة في كل بطاقة عبر الفنادق والبنوك بسبب التواطئ بين العاملين أو عن طريق جهاز اسمه «سكيمر» ينسخ أرقام وبيانات البطاقة الأصلية ومن مجرد ربطه في الكمبيوتر فإن البيانات تظهر على الشاشة. فيقوم المزيف بنقلها على البطاقات البيضاء الموجودة لديه ومن ثم تضاف الرموز المتعارف عليها. وقال إن الأفارقة رقم 1 بتزييف البطاقات الائتمانية ويليهم الباكستانيون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض