• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

11 قتيلاً بالعاصفة الثلجية والصقيع في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

نيويورك (أ ف ب) - أدت العاصفة الثلجية التي تضرب الولايات المتحدة منذ الخميس الماضي إلى مقتل أحد عشر شخصا منذ بداية السنة الجديدة، أربعة منهم يوم أمس الأول الجمعة.

وتساقطت الثلوج بكثافة مصحوبة بدرجات حرارة متدنية جداً، وأدت إلى بلبلة في النقل الجوي فيما تباطأت الحركة في نيويورك واجتاحت موجة صقيع شديد شرق كندا. في فيلادلفيا سحق موظف بكومة ملح بعلو 30 مترا كان يتم إعدادها لمعالجة الطرقات في المنطقة، فيما توفيت سيدة في الحادية والسبعين من عمرها تعاني من مرض الزهايمر من البرد بعد خروجها من منزلها.

ولقي شخصان آخران مصرعهما في حوادث سير في شمال شرق الولايات المتحدة، لكـن سـبع وفيات أخرى نسبت إلى الصقيع في ولايات عدة في الوسط الغربي.

وفي كندا اجتاحت موجة صقيع شديد كافة مناطق الوسط الشرقي. في كيبيك هبطت الحرارة إلى 29 درجة مئوية تحت الصفر الجمعة بعد أن تدنت إلى مستوى قياسي لتصل إلى 33,9 درجة تحت الصفر الخميس. وهذا الصقـيـع القطـبي لم تشـهده الولايات المتحدة منذ العام 1968 . وقد تدنت الحرارة إلى 44 درجة تحت الصفر في بارنت الواقعة على بعد 400 كلم إلى شمال مونتريال.

وتساقطت الثلوج بكثافة على المناطق المطلة على المحيط الأطلسي حيث وصل سُمك الثلج إلى 30 سم في نوفا سكوتيا ونيوفاوندلاند.

وتتوقع الأرصاد الجوية الكندية المزيد من الثلوج في الأيام المقبلة. وأمس الأول ألغيت 5 آلاف رحلة جوية في عدة مطارات أميركية فيما عادت الشمس للسطوع مجددا في سماء نيويورك أمس .

وعمل مترو الأنفاق مع تأخير في مواعيد القطارات التي سار بعضها بوتيرة عطلة نهاية الأسبوع.

وأكد مسؤول مصلحة الطرق في نيويورك أنه بالرغم من عمل 1700 آلية كاسحة للثلوج على السكان ألا يتوقعوا أن تعود الطرقات إلى حالها سريعاً نظراً إلى أن الصقيع يحد من فعاليتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا