• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

دوري المدارس يجمع 80 طالباً السبت

«شراع ياس» يرتفع في كورنيش أبوظبي الجمعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

مصطفى الديب (أبوظبي)

أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن إقامة سباق ياس للمحامل الشراعية فئة 22 قدماً بعد غدٍ الجمعة على كورنيش العاصمة أبوظبي، ويعد السباق الجولة الثانية من فئة 22 قدماً التي انطلقت قبل أسبوع بإقامة سباق أبوظبي الذي توج بلقبه عاصفة الحزم.

وتعد فئة 22 قدماً واحدة من الفئات التي يعول عليها النادي كثيراً في تخريج الأجيال الصاعدة بما يخدم مستقبل الإبحار الشراعي في الإمارات، ومن المتوقع أن يشهد السباق مشاركة واسعة من الشباب، مثلما حدث في الجولة الأولى، ورصد أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت مجموعة من الجوائز المالية القيمة لتحفيز البحارة الصغار على المشاركة، وكان الفائزون في الجولة الأولى قد حصلوا على 546 ألف درهم.

وسوف يتم تقسيم السباق إلى فئتين، الأولى للناشئين حتى 16 عاماً والثانية للشباب حتى عمر 21 عاماً.

على جانب آخر، أعلن أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن إقامة الجولة الثانية من دوري المدارس للإبحار الشراعي السبت المقبل على كورنيش أبوظبي أيضاً.

وتتألف البطولة من أربع جولات بدأت في يناير الماضي، ومن المقرر أن تقام الجولة الختامية مايو المقبل، ويشارك في المنافسات ثماني مدارس من مختلف أنحاء العاصمة أبوظبي، وهي مدرسة مبارك بن محمد وحمدان بن زايد والصقور والمنى الابتدائية واللؤلؤة الابتدائية وكرانلي الخاصة والمدرسة الكندية الدولية والخبيرات البريطانية، ويجمع السباق 80 طالباً من مختلف الجنسيات. وتضم كل جولة سباقات مختلفة على رأسها الأوبتمست وقوارب البيكو، ويختبر طلاب دوري المدارس التدريبات التي شاركوا فيها على مدارس الأسابيع الماضية. وشارك في تدريبات الإبحار الشراعي خلال الفترة الماضية 251 طالباً وطالبة من مختلف الجنسيات أيضاً.

ويهدف دوري الإبحار الشراعي إلى بناء أكبر قاعدة لممارسة هذه الرياضة الشيقة، وتعليمهم قواعد اللعبة منذ الصغر بطموح تخريج بحارة موهوبين للمستقبل، ويقام الدوري للعام الثاني على التوالي، ويعد مشروعاً مميزاً يشرف عليه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت من أجل بناء أجيال للمستقبل. من جهته، أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة النادي، أن دوري المدارس يعد مشروع المستقبل للنادي، بهدف تخريج أجيال مميزة تخدم رياضة الإمارات مستقبلاً، وشدد على أن توسيع قاعدة الممارسين لهذه الرياضة الشيقة يعد هدفاً أساسياً من جراء هذا المشروع الضخم.

وقال: «حققت النسخة الأولى من البطولة نجاحات كبيرة، وظهرت نتائجها بشكل عاجل من خلال تخريج عدد من المواهب المميزة التي شاركت في سباقات 22 قدما لفئة الناشئين».

وأعرب الرميثي عن سعادته البالغة بما يقدمه شباب النادي في مختلف السباقات والمحافل، مؤكداً أن الرسالة الأساسية التي يهدف النادي إلى إنجازها هي المساهمة في جعل الرياضة أسلوب حياة، وهو النهج الذي تسير عليه العاصمة أبوظبي، من أجل تعزيز مكانتها على خريطة الرياضة العالمية بوصفها عاصمة الرياضة في العالم أجمع، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع فيما هو مقبل، خصوصاً السباقات التراثية التي تعد أحد أهم مشاريع النادي هذا الموسم وفي كل موسم.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا