• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

النعيم: حدث غير مسبوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد لؤي حسن النعيم عضو اللجنة المنظمة العليا المدير التنفيذي للبطولة أن رياضة المرأة هي الشريك الأساسي في تحقيق هذه الإنجازات، وفي ظل تنامي اهتمام اللجنة الأولمبية الدولية بالعنصر النسائي والحرص على تساوي المرأة مع الرجل في ممارسة الألعاب الرياضية الأولمبية كافة، ولدت فكرة تنظيم بطولة تحمل اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وتكون هذه البطولة على أعلى مستوى وغير مسبوقة وتطوف قارات العالم ويشارك بها أكبر عدد من الراميات وتكون جوائزها هي الأعلى والأغلى بالعالم.

وأشار النعيم إلى أن الإمارات وبفضل الرعاية والاهتمام من قيادتنا الرشيدة اعتادت أن تسهم في نشر القيم النبيلة وروح التسامح والتعايش والحب بين البشر كافة، ولعل المجال الرياضي هو الميدان الخصب الذي يمكننا أن نزرع فيه هذه القيم السامية ليحصدها العالم أجمع ونحن على ثقة أنه بتضافر الجهود كافة سوف نجني ثمار هذه البطولات وتستفيد الآلاف من السيدات من هذه المبادرة التي ستسهم في الارتقاء بمستوى أداء راميات العالم في مختلف الأسلحة وبينهن فتياتنا.

وأضاف: «تتنافس الراميات الأفضل في العالم في مسابقات البندقية ضغط الهواء لمسافة 10 أمتار والبندقية لمسافة 50 متراً ثلاثة أوضاع والمسدس ضغط الهواء 10 أمتار والمسدس لمسافة 25 متراً إلى جانب رماية الأطباق من الحفرة «التراب» ورماية الأطباق من الأبراج «الإسكيت»، وتسهم في تطوير رماية السيدات في العالم والارتقاء بمستوى راميات العالم في كل أنواع مسابقات الرماية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا