• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«عادية وغير عادية» في اجتماع واحد

«عمومية» الأولمبية تعتمد تأسيس مجلس لـ «السياسات الرياضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

وليد فاروق (دبي)

أقرت الجمعية العمومية «غير العادية» للجنة الأولمبية الوطنية تأسيس مجلس للسياسات الرياضية والذي سيضم ممثلين عن جميع الهيئات والمؤسسات والمجالس في الدولة في إطار تعزيز التكامل الرياضي بينها وحرصا على تنظيم وتعزيز المنافع للارتقاء بالرياضة وسعيا وتحقيق المزيد من الإنجازات على مختلف المستويات.

جاء ذلك خلال الاجتماع غير العادي للجنة الأولمبية الوطنية، والذي أعقب اجتماع الجمعية العمومية «العادية» والذي عقد مساء أمس الأول في فندق انتركونتنتنال دبي برئاسة معالي عبدالرحمن العويس نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، وبحضور إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والمستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، والمهندس داوود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة، وعبيد الشامسي المدير المالي إلى جانب.

وثمن معالي عبدالرحمن العويس خلال افتتاحه أعمال الجمعيتين العمومية العادية وغير العادية الدعم اللامحدود والمستمر للقيادة الرشيدة والذي وفر الإمكانيات اللازمة كافة للأسرة الرياضية ووضع القطاع الرياضي في هذه المكانة الفريدة مشيراً إلى أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والتي يتم منحها سنويا لكافة المتميزين رياضياً ورعاية واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تعتبران أكبر محفز لتحقيق النجاحات في مختلف المحافل الرياضية.

وأوضح معاليه «أن البندين الأساسيين في جدول أعمال الجمعية غير العادية، هما مقترح إنشاء مجلس السياسيات الرياضية، والذي أكد أن سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، والذي أبلغ عن اعتذاره عن عدم حضور الاجتماع نظرا لأدائه واجب الخدمة الوطنية، كان حريصا على هذا المقترح والذي ينم عن حرص اللجنة على أن تكون هناك آلية للتنسيق بين جميع الجهات في الدولة من أجل تعزيز العمل الرياضي وذلك في ضوء التحديات الكبيرة والنقلة النوعية التي تسعى إليها الإمارات.

وأضاف معاليه: تمت الموافقة على تشكيل المجلس الذي سيضم كل الجهات المعنية بالرياضة من أجل رسم سياسة واضحة للتخطيط وتوحيد الجهود والاستفادة من الإنفاق لتحقيق إنجازات أكبر للدولة في كل المحافل الرياضية، وتمت دعوة أعضاء الجمعية العمومية للموافقة على هذا المقترح والذي تمت الموافقة عليه بالفعل، مشيرا إلى أن البند الثاني تضمن إجراء تعديلات على ميثاق اللجنة الأولمبية الوطنية لتتماشى مع ميثاق اللجنة الدولية، وتم إرسال هذه التعديلات إلى الاتحادات الرياضية لإقرارها من قبل مجلس الإدارة كي يتم اعتمادها من قبل الجمعية العمومية وهو ما تم خلال الاجتماع غير العادي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا