• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

عمليات شراء جيدة لأسهم العقارات والبنوك

12,5 مليار درهم مكاسب الأسهم مدعومة بـ«أسعار النفط» و«صانع السوق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

بعد جلسة واحدة من جني الأرباح أمس الأول، عادت الأسهم المحلية إلى مسارها الصاعد خلال جلسة الأمس، مدعومة بارتفاعات أسعار النفط، وحالة تفاؤل تسود المستثمرين مع بدء بنك أبوظبي الوطني نشاط صانع السوق على 4 أسهم بسوق أبوظبي للأوراق المالية تفاعلت 3 منها مع هذه الخطوة بارتفاعات جيدة.

وحصدت الأسهم مكاسب بنحو 12,5 مليار درهم في قيمتها السوقية، جراء ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,6%، محصلة صعود سوق أبوظبي بنسبة 1,4%، وسوق دبي المالي 2,5%.وقال محللون ماليون، إن الأسواق بدات تتجاوب مع نتائج الشركات وتوزيعات أرباحها، فضلاً عن ارتفاعات الأسواق العالمية مع تحسن أسعار النفط، مما يجعل النمط الايجابي مسيطراً على كافة أسواق المال في المنطقة، بحسب وائل أبومحيسن مدير شركة الأنصاري للأوراق المالية، مضيفاً:« أحجام التداولات ستبدأ قي التحسن تدريجياً مع كسر حالة الترقب من قبل المستثمرين الذين ينتظرون خارج الأسواق حالياً». وعزا أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، الأداء الجيد للأسواق إلى أن المؤشرات الفنية ارتدت بشكل جيد، بعد تراجعها الأخير الأسبوع الماضي، اقترب معها مؤشر سوق دبي المالي من مستويات الدعم الخطيرة عند 3500 نقطة، دون أن يتعرض لها، حيث ارتد صعوداً من جديد وبشكل مباشر الى المستويات الحالية.

وأضاف:« لا توجد حاليا مقاومة تذكر قبل مستوى المقاومة الأول عند 4139 نقطة، ويتوقع استهدافه بشكل مباشر خلال التداولات القليلة القادمة مع تجاوزه صعوداً بسهولة صوب مستويات مقاومة جديدة»، غير أنه نصح بالحذر كون استهداف المؤشر لمستويات المقاومة القريبة فوق حاجز 4000 نقطة، لا يخرج عن حيز وضع سعر أعلى مقبول لتداولات الربع الاول من العام 2015.

وأفاد العشري بأن المؤشر يتداول في اتجاه هبوطي ناجح على خرائط اتجاهه للمدى الطويل، ولن يتحرر منه سوى بتجاوز مستويات مقاومة رئيسية أولها عند 4588 نقطة، مضيفاً أن الوقت لا يزال الوقت مبكرا للتكهن بقدرة المؤشر على استهدافه من عدمه، غير انه لا مانع من بعض المضاربات محسوبة المخاطر في المستويات الحالية، بدعم من توقعات بانتعاش مؤقت على المدى القصير وقد يتواصل على المدى المتوسط.

وحول أداء سوق أبوظبي، قال العشري إن السوق عاود صعوده فوق منطقة المقاومة الرئيسية عند 4500 نقطة، وصولا الى المستويات الحالية، حيث لا توجد مقاومة جديرة بالاحترام قبل مستوى المقاومة الاول عند 4720 نقطة، والذي يعتقد بسهولة استهدافه بشكل مباشر، بدعم من أسهم العقارات التي تشبعت بيعاً على معظم خرائط اتجاهها خلال تداولات الاسابيع القليلة الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا