• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تشمل مدن بكين وشنغهاي وهونج كونج

الوطني للسياحة والآثار يشارك في معرض ترويجي متنقل في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ينظم المجلس الوطني للسياحة والآثار معرضاً ترويجياً في ثلاث مدن صينية هي : بكين وشنغهاي وهونج كونج خلال الفترة من 28 مارس الى الأول من إبريل، وذلك بمشاركة جميع الدوائر والهيئات السياحية على مستوى الدولة، حسب بيان صادر أمس.

وقال البيان:«سيقود المجلس الوطني للسياحة والآثار عشرين مشاركاً على مستوى الدولة من فنادق وشركات سياحية الى جانب طيران الاتحاد للمشاركة في هذا المعرض الترويجي بهدف جذب أكبر عدد من السياح الصينيين الى الدولة خلال العام الجاري تحت شعار» زوروا الإمارات».

وقال محمد خميس المهيري إن هذه هي المرة الثانية خلال الربع الأول من العام الجاري التي نجمع فيها جميع الدوائر والهيئات السياحية في الدولة للمشاركة في معرض خارجي بعد أن وجهنا الدعوة اليها الشهر الماضي للمشاركة في معرض أو تي إم في الهند شهر فبراير الماضي.

وأضاف أنه لمس رغبة أكيدة من الجميع للمشاركة الجماعية باسم دولة الإمارات من ناحيتين الأولى : إعلاء اسم الدولة في الخارج وإبرازها كوجهة سياحية متكاملة متعددة الأوجه يدخلها السائح من أي مطار أو منفذ بحري أو بري ويختار المناطق السياحية التي يريدها في أية إمارة.

واختتم المهيري تصريحاته قائلا «إن هذا العام سيشهد المزيد من المشاركات الجماعية باسم دولة الإمارات في فعاليات كثيرة في عدة دول تمهيداً لتعميم هذه التجربة الناجحة».

ويُعد السوق الصيني من أهم الأسواق السياحية بالنسبة للدولة، حيث بلغ عدد السياح الصينيين العام 2014 أكثر من 570 ألف سائح ارتفع في العام التالي 2015 الى أكثر من 748 ألف سائح ومن المتوقع أن يرتفع الرقم أكثر من ذلك خلال العام 2016 خاصة بعد هذا المعرض السياحي الترويجي المتنقل الذي ستظهر آثاره في النصف الثاني من هذا العام.

يُذكر أن العلامة السياحية «# زوروا الإمارات» التي أطلقها المجلس مؤخراً تساهم بشكل كبير في الترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة سياحية متكاملة وتركز على أهم الفعاليات التي تقام في كل إمارة طوال العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا