• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

أهم أحداث عام 2012

إرهاب في الخليج.. غداً في "وجهات نظر"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 ديسمبر 2012

أبوظبي - (الاتحاد)

في هذا المقال ترى عائشة المري أن اكتشاف وجود «الخلية الإرهابية» الخليجية يخلق تحدياً ذا طابع خاص للدول الخليجية، فالأرهاب هو واحد من التهديدات التي تتطلب اهتماماً فورياً ومباشراً ومعالجة استثنائية، وبالطبع فإن الدول الخليجية لن تتوانى في المحافظة على أمن مجتمعاتها، كما أن الشعوب الخليجية سوف تسطف معاً خلف حكومتها ضد الإرهاب. لكن تلفت الكاتبة إلى أن مكافحة الإرهاب تتطلب دائماً أدوات جديدة للتحليل وأطراً فكرية جديدة، كما تتطلب محاولة فهم التهديدات الكامنة والمحتملة، ودراسة أسبابها ومكامن الضعف المحتملة. ثم تضيف أن التجارب أثبتت بأنه لا يمكن القضاء على الفكر الإرهابي بالأسلوب الأمني فقط، فالحرب على الإرهاب تتطلب رؤية سياسية واقتصادية متكاملة من أجل تجفيف منابعه.

القمة الخليجية... خطوات نحو الاتحاد؟

وفي هذا المقال يقول الدكتور عبد الله خليفة الشايجي إن أعمال القمة الخليجية الثالثة والثلاثين أظهرت إرادة لتحويل كتلة المجلس إلى بنيان مرصوص لمواجهة التحديات المختلفة في بيئة إقليمية مضطربة، حيث اهتمت القمة بالتنسيق الأمني والتعاون العسكري، في خطوة متقدمة من العمل الخليجي المشترك، فتم أخيراً إقرار الاتفاقية الأمنية التي صادق عليها وزراء داخلية دول المجلس، وبقيت في مكانها لعقود بفعل بعض التحفظات. كما أقرت القمة إنشاء «قيادة عسكرية خليجية موحدة»، بالإضافة لقوات "درع الجزيرة". وكذلك تم الاتفاق بين قادة المجلس على تكثيف التعاون بين الدول الأعضاء وتبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية فيها.

سقوط الطائفية في العراق

أما أماني محمد فتقول في مقالها إن الطائفية البغيضة التي ضربت أوصال الجسد العراقي في مقتل، هجّرت أكثر من مليون عراقي، وقتلت عشرات الآلاف غيرهم، ولم يستفد أحد مما حدث ويحدث في العراق مثلما استفادت إيران في تحقيق حلمها القديم بتدمير العراق وإضعافه. لكنها توضح أن الشعب العراقي بمختلف أطيافه كان متعايشاً بسلام، ولا تكاد تلحظ مذهبَ أو دين العراقي، ولم يكن الاختلاف محط اهتمام أي من الطوائف، لكن بعد الغزو الأميركي اختلفت المقاييس، وصارت الطائفية البغيضة هي لغة التحاور بين الجميع، وتهاوت أبنية الهوية العراقية وعمقها الجميل الذي استمر منذ ما قبل التاريخ إلى الأمس القريب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا