• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكثر من معنى للتواصل الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

إذا كنت تشاهد أو تتابع في الوقت الحالي استقراراً في بلد ما أو تآخياً ومحبة في بلد فلا تتعجب، أو تتساءل ما هذه المفارقات بين الدول.

احترام الإنسان واحترام الحضارات والتاريخ يؤدي إلى هذا السلام والمحبة، ويؤدي إلى زرع الأخلاق والمودَّة.

إن الذي أراه اليوم من مشاهد عربية محزنة بحق الإنسان وبحق الحضارات والتاريخ، ما هي إلا مشاهد ناتجة عن ضعف التواصل بين الحكومات وشعوبها، مما أدى إلى التخوف والتوجس ولو أيقنوا معنى التواصل الحكومي الفعّال ما وصلوا إلى ما وصلوا إليه اليوم. ولكن الذي يخسر دوماً هي الشعوب التي لا تملك حق التعبير والتواصل.

ولو قامت المجتمعات العربية بالتواصل الحكومي أن يدخل أروقة أصحاب الشأن العام لاستطاعت البقاء دون والحقيقة هذا ما يفتقدون، فمعنى التواصل الحكومي إنساني بحت يدل على سماحة القلوب وحب الشعوب، وهو معنى السماع والإنصات بين الحكومة والشعوب وهو معنى لتلبية طموحات الشعوب.

أويس الحبش

كلية الاتصال بجامعة الشارقة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا