• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الأسواق المحلية مرشحة لاستئناف موجات الصعود خلال الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية أداءً نشطاً خلال تعاملات الأسبوع الأول من تداولات العام الجديد بعدما حققت الأسهم أحجام تداول لافتة ارتفع بها مؤشر سوق دبي بما تجاوزت نسبته 2.75%، فيما ارتفع مؤشر أبوظبي بما تجاوزت نسبته 3.41% وما زالت المؤشرات مرشحة لاستئناف موجات الصعود استهدافا لمستويات مقاومة جديدة خلال تداولات الأسبوع المقبل.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا، إن هذا الصعود حتى الآن غير مدعم بأسباب حقيقية للنجاح والاستمرار ما لم تنجح المؤشرات في التعرض لمستويات مقاومة رئيسية وتنجح في تجاوزها صعوداً بشكل حقيقي، و بناءً عليه يستمر النصح بالتداول الحذر لبعض الصفقات دون الإفراط في التداول بالهامش في التوقيت الحالي على الأقل.

وقال العشري إن مؤشر دبي ارتفع بنسبة 2.75 % خلال تداولات الأسبوع الماضي ليغلق عند مستوى 3463 نقطة، مرتفعاً 93 نقطة بدعم من عدة قطاعات أبرزها قطاع العقارات، مؤكداً أن المؤشر ورغم ارتداده المباشر حتى الآن لم يتعرض لمستويات مقاومة رئيسية يتجاوز به تداوله معتدل المخاطر في المستويات الحالية، وعليه النجاح في تجاوز مستوى المقاومة الرئيسي عند 3550 نقطة لتقليص المخاطر ولسهولة التوجه صعوداً بشكل حقيقي.

أما مؤشر سوق العاصمة أبوظبي، فقد ارتفع بنسبة 3.41 % خلال تداولات الأخير، ليغلق عند مستوى 4548 نقطة مرتفعاً بمقدار 150 نقطة بدعم رئيسي من قطاع البنوك بعد ارتفاع سهم بنك «أبوظبي الأول» تحديداً بما تجاوزت نسبته %5.8، مما دعم المؤشر بشكل واضح ليدفعه صعوداً ويقترب من مستوى المقاومة الرئيسي عند 4580 نقطة، فإذا نجح المؤشر في تجاوز هذا المستوى من المقاومة بشكل حقيقي خلال تداولات الشهر الحالي سوف يتحول للتداول في مستويات قليلة المخاطر، وغالباً سوف ينجح في استهداف مستويات مقاومة جديدة على المدى المتوسط قد يصل مداها مستوى المقاومة الرئيسي عند 4739 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر السوق السعودية، فقد نجح في الارتداد صعوداً خلال تداولات الأسبوع الأخير، غير أنه لم يتعرض بعد لمستويات مقاومة رئيسية تعبر عن تقلص المخاطر واحتمالية الاستمرار في استهداف مساحات صعود جديدة على المدى القصير، وبشكل عام ينبغي أن يتجاوز المؤشر مستوى المقاومة الرئيسي عند 7380 نقطة ليتجاوز الخطر على المدى المتوسط، ولكن حتى الآن مازال المؤشر يتداول في مستويات معتدلة المخاطر ولا يوجد خطر جسيم من التداول المضاربي محسوب المخاطر في المستويات الحالية دون احتفاظ لبعض الوقت، مع ضرورة تفعيل مستوى الدعم الرئيسي عند 7069 نقطة لقطع الخسارة والانسحاب.

وبالنسبة للمؤشر المصري «إي جي إكس 30» فمازال يتداول بثبات حول حاجز المقاومة النفسي عند 15000 نقطة ومازال مرشحاً لاستهداف مستويات مقاومة جديدة أول مداها مستوى المقاومة الأول عند 15287 نقطة، وغالباً سوف يتجاوزه صعوداً استهدافاً لمستوى المقاومة الرئيسي عند 15550 نقطة خلال تداولات الربع الأول من العام الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا