• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

بعد فشلها في الحصول على فدية

الفلبين: «أبو سياف» تذبح رهينة ألمانياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

مانيلا (أ ف ب)

قتل عناصر في مجموعة أبو سياف الإرهابية في الفلبين رهينة ألمانياً سبعينياً كان خطف العام الماضي من مركبه في جنوب هذا البلد وفق ما أكدت مانيلا أمس. وكان مركز «سايت» الأميركي المتخصص في مراقبة مواقع المتشددين أفاد أن هذه الجماعة نشرت تسجيل فيديو لقتل الرهينة يورجن كانتنر بالسكين.

وبعيد نشر الموقع الفيديو أكد المسؤول الحكومي الفلبيني جوسيوس دوريزا مقتل الألماني البالغ من العمر 70 عاماً. وقال «بذلنا ما بوسعنا (لإنقاذه) لكن بلا جدوى».

وكانت جماعة أبوسياف المسؤولة عن أسوأ الهجمات الإرهابية في تاريخ الفلبين، طلبت الأحد الماضي دفع فدية بقيمة 30 مليون بيسوس (560 ألف يورو) لقاء الإفراج عن الرهينة.

وكان الجيش الفلبيني أعلن في 7 نوفمبر 2016 اكتشاف مركب يورجن كانتنر في جنوب الفلبين. وعثر على جثة زوجته صابين ميرز في المركب مقتولة بالرصاص. وكان الزوجان خطفا العام 2008 بيد قراصنة صوماليين في خليج عدن مدة 52 يوماً. وأجرت فرانس برس العام 2009 مقابلة مع الزوجين وقال كانتنر حينها إنه لن يتخلى أبداً عن الإبحار.

وكانت جماعة أبوسياف التي تتخذ من الجزر النائية جنوب الفلبين، حيث الغالبية المسلمة معقلا لها، بايعت «تنظيم دعش». وتمكنت من الحصول على ملايين الدولارات من الفدى من خلال خطف أجانب ومسيحيين. ويرى محللون أن هذه المجموعة أقرب إلى عصابة إجرامية منها إلى حركة عقائدية. وكانت هذه المجموعة قتلت في أبريل ويونيو كنديين بسبب عدم تسليمها فدية طلبتها بملايين الدولارات.

وتأسست المجموعة التي تعتبرها واشنطن «إرهابية»، في تسعينات القرن الماضي بتمويلات من شبكة القاعدة.