• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

قاسم حداد في ندوة الثقافة والعلوم اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - تستضيف ندوة الثقافة والعلوم بدبي في السابعة والنصف من مساء اليوم الشاعر البحريني قاسم حداد ليلقي محاضرة بعنوان «هل مات الشعر في زمن الرواية؟»، وذلك بمقر الندوة في منطقة الممزر بدبي.

وقاسم حداد ولد في البحرين عام 1948، وتلقى تعليمه حتى السنة الثانية من المرحلة الثانوية، ثم التحق بالعمل في المكتبة العامة منذ عام 1968 حتى عام 1975. ثم عمل في إدارة الثقافة والفنون بوزارة الإعلام منذ عام 1980. وحصل على إجازة التفرغ للعمل الأدبي مع نهاية عام 1997. وله العديد من المؤلفات منها «القيامة» و»قلب الحب»، و»يمشي مخفورًا بالوعول» و»قبر قاسم» و «له حصة في الولع» و»ما أجملك أيها الذئب» و»إيقاظ الفراشة التي هناك».

وقد حصل قاسم حداد على منحة إقامة أدبية من الأكاديمية الألمانية للتبادل الثقافي DAAD لإنجاز كتاب «طرفة بن الورد» عام 2008. وحصل على منحة للإقامة الأدبية في «بيت هانيريش بول» في كولون عام 2012. وحصد قاسم حداد العديد من الجوائز المهمة مثل جائزة المنتدى الثقافي اللبناني بباريس عام 2000، وجائزة العويس عن حقل الشعر عام 2002. كما قامت الجامعة الأميركية بالقاهرة بترجمة مختارات من أعماله الشعرية. ويعد قاسم حداد من أوائل المبدعين العرب الذين اهتموا بالنشر الإلكتروني، حيث قام بتأسيس موقع عن الشعر في شبكة الإنترنت أطلق عليه اسم «جهة الشعر» عام 1994.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا