• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

مع وصول المؤشرات لمستويات مقاومة جديدة

بناء المراكز وتوقعات النتائج السنوية يصعدان بالأسهم «القيادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

سجلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية خلال جلسات الأسبوع الماضي، ارتفاعات بوتيرة متسارعة وصلت بها إلى مستويات مقاومة جديدة رشحتها لمواصلة مسيرة الصعود خلال الجلسات المقبلة، بعدما استهدفت استثمارات المؤسسات والمستثمرين الأجانب الأسهم القيادية من خلال عمليات شراء انتقائي متأثرة بحالة التفاؤل والزخم التي سادت قاعات التداول حيال النتائج السنوية للشركات المدرجة، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وقال هؤلاء لـ«الاتحاد»، إن الأسواق المالية المحلية سجلت مكاسب سوقية خلال الثلاث جلسات الأولى من العام الجديد، نتيجة الارتفاعات القوية التي تشهدها الأسهم المحلية خلال الجلسات الماضية، نتيجة زيادة التكهنات تجاه تحقيق الشركات لنتائج سنوية جيدة، وبالتالي زيادة وتيرة التوزيعات النقدية المعلنة من قبل الشركات، فضلاً عن تصاعد أحجام وقيم التعاملات اليومية للمستثمرين المحليين والأجانب.

وأضافوا أن الأسهم المحلية واصلت مسيرة الأداء الإيجابي خلال جلسات العام الجديد، متأثرة بعمليات شراء قامت بها المؤسسات والمحافظ بغرض إعادة ترتيب مراكزها المالية في الأسواق المالية المحلية، مؤكدين أن تعاملات المؤسسات استهدفت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة التي استحوذت على النسبة الكبرى من سيولة الأسواق، وسط توقعات بنتائج أعمال سنوية إيجابية للشركات المساهمة المدرجة، وبالتالي الإعلان عن توزيعات مجزية للمساهمين.

وتوقع الخبراء أن تستمر حالة الزخم خلال الجلسات المقبلة بعد انتهاء عطلة أعياد السنة الميلادية مع تراجع عروض البيع وزيادة عمليات الشراء متأثرة باتجاه المحافظ والأفراد للتجميع بقوة على الأسهم القيادية التي وصلت لمستويات مغرية للشراء وفي مقدمتها سهما «إعمار العقارية» في سوق دبي المالي، و«أبوظبي الأول» في سوق أبوظبي للأوراق المالية، متوقعين أن تكون أسهم القطاع البنكي من اللاعبين الرئيسين في عودة النشاط الإيجابي لأسواق المال المحلية.

تحسن الأسعار ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا