• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«شمة والسردال» رواية من زمن الغوص

فرق موسيقية وعروض فنية تلفت الأنظار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

مقطوعات غنائية وعروض تراثية، انسجم معها جمهور وزوار مهرجان «أم الإمارات»، التي أقيمت عبر منطقتين، الأولى هي منطقة الفنون والأخرى منطقة مطاعم الشاطئ، حيث استمتع الحضور الذي ملأ جنبات المسرح الكبير الذي تم تشييده أمام بحر كورنيش أبوظبي مباشرة، بالعديد من العازفين على آلات موسيقية مختلفة، الذين قدموا أشهر المقطوعات العالمية والعربية.

حظي العرض المتميز «شمة والسردال» بإعجاب كبير خلال فعاليات المهرجان، ففي كل مرة يشهد عرضه على المسرح الرئيسي حضور عدد كبير من الجماهير العاشقة للتراث، حيث يروي العرض حكايات رحلات الغوص بحثاً عن اللآلئ، التي شكلت أحد جوانب التجارة قديماً في الإمارات، ويسلط الضوء على الدور المهم الذي لعبته الأمهات والنساء في الماضي خلال موسم الغوص ورحلاته الطويلة، ويُقدم هذا العرض على الشاشة الرئيسة لدعم إيصال فكرة العرض، وتُستخدم صور مجسمة لعرض فناني الأداء ومشاهد من الماضي بطريقة حديثة مبتكرة.

وزخر المهرجان بعروض ترفيهية عالمية المستوى، تجوب الشاطئ عبر أبرز المناطق الرئيسة بالمهرجان التي يجد فيها كل فرد من أفراد العائلة ما يناسبه، حيث تجمع العروض الفنية بين الفنون الشرقية الأصيلة والغربية، إلى جانب تسليط الضوء على الجانب التراثي الإماراتي من خلال عرض «شمة والسردال»، وفرقة الأوركسترا العربية التي تتكون من نخبة من الموسيقيين العرب المحترفين، الذين قدموا معزوفات خاصة ومقطوعة منفردة على العود والكمان والربابة والقانون المستوحاة من التراث وسط انسجام وتفاعل كبير من قبل الحضور.

أوركسترا الإمارات

حل أوركسترا الإمارات الناشئة ضيفاً على المهرجان لتقدم عرضاً مميزاً يعكس أهمية الموسيقى كلغة عالمية، خصوصاً أن أفراد الأوركسترا من جنسيات مختلفة الجنسيات، مثل الإمارات وسوريا ولبنان والعراق وإيرلندا والولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا والهند وسريلانكا وبابوا غينيا الجديدة، وغيرها من الجنسيات التي تعيش على أرض دولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض