• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

القبض على أحد الهاربين من «التنظيم السري»

«الاتحادية العليا»: الحكم في قضية «أمير داعش» 9 مايو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

يعقوب علي (أبوظبي)

ألقت السلطات الأمنية القبض على عبدالرحمن خليفة مصبح المحكوم عليه غيابيا 15 سنة في قضية «التنظيم السري» غير المشروع، والذي يدعو لمناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة، ومثّل المتهم المحكوم عليه أمام دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أمس، تمهيداً لإعادة محاكمته، بعد أن قررت إسقاط الحكم السابق ومحاكمته حضورياً.

وأجلت المحكمة النظر في القضية إلى جلسة 25 أبريل المقبل لتمكين المتهم من توكيل محام للدفاع عنه مع التصريح له للإطلاع على ملف القضية مع استمرار حبس المتهم على ذمة القضية.

وفي قضية منفصلة حجزت المحكمة ذاتها القضية المعروفة إعلامياً بـ«أمير داعش» للنطق بالحكم في جلسة 9 مايو المقبل، بعد أن استمعت لمرافعة الدفاع التي قدمها المحامي محمد العزعزي مقدما فيها أوجه الدفوع عن المتهم الذي يواجه اتهامات أبرزها السعي لتفجير أماكن حيوية في العاصمة أبوظبي، والتغرير بزوجته السابقة والمعروفة بـ«شبح الريم» بعد أن صنعا معاً قنابل، ودعما تنظيمات إرهابية بالمال والترويج.

ودفع المحامي بأن موكله فوجئ بالقبض عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2014 عن التهم المنسوبة إليه، خاصة أن الضبط تم في منزله. كما أنه ذهل عندما علم أن هناك جريمة ارتكبت من مقر مسكنه، مما أوقعه في حيرة وتفكير بمستقبل أبنائه الأطفال الستة والذين كان أكبرهم لم يتجاوز التاسعة من عمره واصغرهم لم يتجاوز الستة أشهر فما كان منه آنذاك إلا أن يتحمل مسؤولية تلك الاتهامات على عاتقه وأخذ دور البطولة الفاشلة مع علمه في وقت ضبطه أن زوجته (شبح الريم) هي من أوقعته في الجريمة، والتي تمكنت من تنفيذ جرائمها المعروفة في الدولة.

ودفع المحامي بقصور التحريات وعدم جديتها وأن موكله لا علم له بالجرائم التي ارتكبت من منزله من قبل زوجته المدعوة آلاء بدر الهاشمي والمعروفة باسم شبح الريم، مدعياً بأنه تحمل مسؤولية تلك الاتهامات للتستر على زوجته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض