• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشغيل معظمها في العين قريباً

زيادة سيارات الأجرة العاملة بالغاز الطبيعي في أبوظبي 5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

بدأ مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي زيادة أسطول سيارات الأجرة العاملة بالغاز الطبيعي، بنسبة 5%، بحسب محمد درويش القمزي، مدير عام المركز، الذي أوضح أن معظمها سيكون في العين، مشيراً إلى أن المركبات ستباشر العمل قريباً.

ولفت القمزي، في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» إلى أن المركز اتفق مع الشركات المشغلة على الزيادة، ليصل أسطول السيارات العاملة بالغاز في أجرة أبوظبي إلى 30%، من مجموع الأسطول البالغ 7545 سيارة أجرة، بالإضافة إلى تشغيل نحو 500 مركبة أجرة بالديزل الأخضر (مركبات الأجرة الجديدة ومركبات أجرة المطار).

وقال: إن تحويل المركبات، يتم وفق خطط زمنية مدروسة، تتماشى مع أعداد المركبات ومحطات التعبئة الخاصة بالغاز الطبيعي، لافتاً إلى أن المركز نجح في الحصول على المركز الأول في جائزة دبي للنقل المستدام من خلال تبني عدد من السياسات والخطوات العملية بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، والشركات المشغلة لمركبات الأجرة ودائرة النقل لإنجاز الأهداف المرجوة، بتقديم خدمات نقل ذات جودة عالية وفي الوقت نفسه الحفاظ على البيئة.

وأوضح أن تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي أسهم في توفير في سعر استهلاك الوقود بنسبة تتجاوز 25% مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين، فضلاًً عن تقليل الانبعاثات الكربونية، وتقليل العوادم الضارة بالبيئة بنسبة 80% مقارنة بوقود البترول والديزل، وتصل نسبة خفض ثاني أكسيد الكربون لنسبة تتراوح بين 20-25%، وخفض أول أكسيد الكربون بنسبة تتراوح بين50-80%، وخفض أكسيد النيتروجين بنسبة تتراوح بين25 و60%، إضافة إلى الفوائد الاقتصادية للتحويل باعتبار أن تكلفة الغاز الطبيعي أقل من تكلفة وقود البترول بشكل عام في محطات الوقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض