• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

الجيش اليمني يتقدم في صعدة ويهاجم مواقع الانقلابيين في الحديدة

«الشرعية»: إيران تواصل تهريب السلاح إلى «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

اتهم نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر أمس إيران بالاستمرار في تعمد مخالفة القرارات الدولية والتمرد على شرعية المجتمع الدولي من خلال استمرار تهريب السلاح إلى الحوثيين لقتل اليمنيين وإقلاق دول الجوار، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، وتهديد الملاحة الدولية، وتغذية أعمال الإرهاب واستهداف مصالح الأشقاء والأصدقاء.

وأشار الأحمر خلال لقاء السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر إلى انتهاكات مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وممارساتها التي تثبت أنها سلوك عصابات، وأسهمت في ترويع اليمنيين وتجويعهم، وتردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية، بسبب استهداف مؤسسات الدولة المختلفة ومنعها من أداء مهامها المنوطة بها، وتبني أعمال القتل والتعذيب والاختطاف والسطو على مقدرات البلد وتعمد إغلاق عدد من المنافذ البرية والبحرية والجوية، ونهب المساعدات الإغاثية التي يقدمها الأشقاء والأصدقاء عبر عدد من المنظمات العاملة في هذا المجال.

ودعا الأحمر الأصدقاء إلى الإسهام في تأهيل ميناء المخا الذي نجح الجيش الوطني بدعم التحالف في تحريره من قبضة الانقلابيين وأصبح آمناً لاستقبال البضائع والسلع والمواد الغذائية والأدوية والمساعدات الإنسانية والإغاثية، التي ستسهم في تخفيف المعاناة عن اليمنيين. فيما جدد السفير الأميركي دعم بلاده الشرعية الدستورية في اليمن ورفضها التدخل الإيراني وعمليات تهريب الأسلحة للانقلابيين، وعدم قبولها لتعنتهم المستمر، مشيراً إلى أن أميركا مستعدة لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين، ودعم الخطوات الحكومية المختلفة ومن ضمنها محاربة الإرهاب.

إلى ذلك، أحرزت قوات الشرعية اليمنية بدعم من طيران التحالف العربي أمس تقدماً ملحوظاً في صعدة شمال اليمن عقب معارك عنيفة سيطرت خلالها على جبل عطفين أهم معاقل زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي. كما تقدمت القوات في مديرية «كتاف» شرق المحافظة بعد مواجهات مع مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وتمكنت من السيطرة على عدد من المواقع في منطقة «ثأر»، بالإضافة إلى سلسلة جبال «شطيب». فيما شنت مقاتلات التحالف غارات على معسكر كهلان، كما استهدفت ضربات جوية مواقع في باقم ورازح والظاهر الحدودية مع السعودية.

وقصف الجيش اليمني أمس مواقع «الانقلابيين» في «موشج» أولى مناطق مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة الاستراتيجية من جهة الجنوب، حيث باتت القوات على بعد 20 كيلومتراً بعد تحرير معظم أجزاء مدينة المخا الساحلية. وقال مصدر عسكري، إن الجيش يستعد لتطهير المنطقة من المليشيات، حيث توشك القوات على الوصول إلى الخوخة مع تحرير كامل منطقة الزهاري، آخر مركز تجمع عسكري للمليشيات في ساحل تعز. ... المزيد