• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنجزته «الصحة» بالتعاون مع 11 جهة اتحادية ومحلية .. و«الاتحاد» تنشر أهم ملامحه

مشروع قانون جديد للصحة العامة وسلامة الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

انتهت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالتعاون مع 11 جهة اتحادية ومحلية، من إعداد مشروع قانون جديد للصحة العامة وسلامة الإنسان، ينص على أنَ أي تهديد للصحة أو أي انعكاسات سلبية على الصحة في المجتمع، تكون مسؤولية وزارة «الصحة»، من خلال وضع وتطوير آليات الرصد للاكتشاف المبكر للأمراض وللمخاطر المضرة بصحة الإنسان وتقييمها والعمل على تفاديها أو الحد منها.

وتضمن مشروع القانون، الذي تنشر «الاتحاد»، أهم ملامحه، وضع نظام لإدارة المخاطر الصحية وإعداد خطط الطوارئ الوطنية اللازمة لمواجهتها أو الحد منها، وإعداد آليات رصد أسباب الأمراض والإصابة والوفاة بشكل كامل ومدقق. ومنح مشروع القانون، وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالتنسيق مع باقي الجهات المعنية بالدولة، صلاحية وضع ومراقبة تنفيذ السياسات اللازمة في مجال الغذاء الصحي، والحد من استهلاك الأغذية غير الصحية، ووضع القواعد المنظمة للإعلانات الخاصة بالأغذية، وإعداد معايير واشتراطات وبطاقات البيانات الغذائية للغذاء الصحي. وكلف القانون الجديد المكون من 38 مادة قانونية، الجهات المعنية بوضع معايير واشتراطات للمكملات الغذائية الصحية والمنتجات العشبية، وكذلك وضع القواعد المتعلقة بتوفير الخيار الغذائي الصحي البديل، مؤكداً تفعيل دور الجهات المعنية بحماية المستهلك في مجال الغذاء الصحي، والتشجيع على استهلاك الأغذية الصحية وبما يضمن الحصول على غذاء متوازن.

خطوات تنفيذية

وقال الدكتور أمين حسين الأميري وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» « يتم حالياً الإعداد لورشة عمل تضم جميع الجهات المعنية، حيث ستعقد خلال شهر أبريل المقبل، لمناقشة أي من المستجدات والملاحظات على مشروع القانون، استعداداً لرفعه إلى المجلس الصحي».

وأضاف: يمثل التشريع المقترح في نص قانوني يتضمَن الأحكام التي تهم الصحة العامة في المجتمع، حيث إننا نحرص على أن يوجد تشريع شامل في مجال الصحة العامة، يسهل الرجوع إليه وتطبيقه بكيفية واضحة وسهلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض