• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وجه الشكر إلى حمدان بن محمد

بشير سعيد: عدم اللعب ضد مبخوت أحد مكاسب الانضمام للجزيرة !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

تُعد صفقة انتقال بشير سعيد من الأهلي إلى الجزيرة واحدة، من الصفقات المدوية، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، خصوصا وأن اللاعب واحد من العناصر الأساسية التي يعتمد عليه الفرسان منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ويعول الجزيرة كثيراً على بشير سعيد، من أجل إصلاح الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها لاعبو الخط الخلفي خلال منافسات الدور الأول من دوري الخليج العربي، وكلفت هذه الأخطاء، الفريق فقدان العديد من النقاط المهمة، لاسيما وأن فخر أبوظبي يضع صوب عينيه لقب البطولة هدفا لا يتنازل عنه.

وتتشابه الأهداف بين الجزيرة ولاعبه الجديد، بيد أن اللاعب يمني النفس بتسطير تاريخ جديد مع فخر أبوظبي، كما فعل مع الأهلي وحمل ألقاب خمس بطولات، ولم تكن طموحات اللاعب الوحيدة التي تحدث عنها باستفاضة مع الاتحاد حيث تطرق للحديث عن تفاصيل الصفقة. بداية وجه بشير سعيد الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي وجه بالموافقة على العرض، كما وجه الشكر إلى عبد الله سعيد النابودة رئيس مجلس إدارة النادي، على التعامل المميز خلال المفاوضات، والعمل الاحترافي الرائع، وأكد أنه كان سعيدا للغاية خلال فترة وجوده بالقلعة الحمراء. وقال: «لا أخفي خجلي الشديد من التعامل الراقي من جانب إدارة الأهلي خلال السنوات التي قضيتها مع الفريق، وهو الأمر الذي حفزني لتحقيق طموحات النادي، بالسعي الدائم نحو الفوز وتحقيق الألقاب واحداً تلو الآخر»، مشيراً إلى أن الروماني كوزمين تفهم موقفه، وسمح له بالرحيل، مؤكداً تفهمه الرائع للموقف. وعن الصفقة نفسها، قال: «لقد علمت بوجود عرض من الجزيرة إلى الأهلي، وعند دراسة العرض بشكل جيد، وجدت أنه يتماشى مع أهدافي المستقبلية، وأكدت لإدارة الأهلي موافقتي على الانتقال، وكان هناك تفهم غير عادي مع الجميع داخل قلعة الفرسان.»

وتمنى بشير أن يكون عند حسن ظن ناديه الجديد، وأن يشكل إضافة حقيقية للفريق، خصوصاً في خط الدفاع، ورفض سعيد تحميل مدافعي فخر أبوظبي خسارة عدد من النقاط المهمة، مؤكداً أن الدفاع يبدأ من رأس الحربة وليس من رباعي الخط الخلفي فقط، وأتمنى أن يكون هناك تعاون بين الجميع، لسد هذه الثغرات في المستقبل القريب.

وأكد أن لقب الدوري ليس بعيداً عن الجزيرة، وأن الفريق بإمكانه حصد اللقب، خصوصاً وأنه يمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين القادرين على تحقيق طموحات النادي.

وأعلن أنه كان يتمنى دائماً اللعب بنفس الفريق الذي يلعب له كل من حبيب الفردان، وخميس إسماعيل، وحدث ذلك في الأهلي، وسوف يحدث أيضاً بعد الانتقال للجزيرة. وأبدى بشير ارتياحه الشديد لعدم مواجهة علي مبخوت مجدداً، وأكد أنه يعد واحداً من المهاجمين الذين يمتلكون قدرات خاصة جداً، ويخشاهم أي مدافع، وقال: «الأمر الآن اختلف، وسوف يكون زميل لي بالفريق، وهذا في حد ذاته أحد أهم مكاسب اللعب في الجزيرة، وسوف نسعى لتحقيق أهداف النادي المستقبلية.»

وعن طموحاته المستقبلية مع الجزيرة، قال: «من المؤكد أن طموحاتي لا تتوقف، وأهدافي أضعها دائماً وفق كل مرحلة، وكما فعلت مع الأهلي وحصدت خمس بطولات خلال الفترة التي قضيتها في القلعة الحمراء، فإن هدفي الرئيسي هو حصد ألقاب جديدة مع الجزيرة وتسطير تاريخ جديد مع هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين، خصوصاً وأن درع البطولة ليس ببعيد.»

وعلى الرغم من تأكيده أن الدرع ليس ببعيد عن ناديه الجديد، إلا أنه اعترف بصعوبة المشوار، وأكد أن هناك أكثر من منافس على اللقب، في مقدمتهم العين، كذلك الوحدة ومن المؤكد أن عودة الأهلي ليست بعيدة أيضا. وطالب بشير جماهير فخر أبوظبي بالتواجد خلف اللاعبين في الفترة المقبلة، واصفاً إياها بالفترة الحساسة، وقال: «من المؤكد أن التواجد الجماهيري مهم للغاية، وبكل تأكيد المؤازرة من المدرجات دائماً ما يكون لها مفعول السحر على لاعب كرة القدم، وهذا ما نتمناه من عشاق الجزيرة في الفترة المقبلة، حتى تتحقق الأهداف المرجوة بحصد الألقاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا