• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

العين والشباب.. «سباق القمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2015

صلاح سليمان (العين) يستضيف العين، منافسه الشباب، في مواجهة تعتبر غاية في الأهمية بالنسبة للفريقين، ويتوقع لها أن تكون حافلة بالإثارة والندية والتكافؤ والأداء الحماسي المصحوب، بدرجة عالية من التركيز على مدار الشوطين، وأن تحظى بحضور جماهيري كبير، نظراً لموقع الفريقين في قائمة ترتيب دوري الخليج العربي. ويأتي اللقاء ضمن أولى جولات الدور الثاني، الذي يعتبر حاسماً لكل الفرق على مستوى القمة والقاع، مع اختلاف الطموحات، حيث تحرص جميع الفرق، دون استثناء، على حصد النقاط، وعدم التفريط، ولو بنقاط مباراة واحدة. ويدخل الفريقان إلى أرضية الملعب، بطموح الخروج بالنقاط الكاملة، التي تجعل صاحبها أحد أضلاع مربع الكبار، وتفصل بين المضيف وضيفه نقطة واحدة فقط، حيث يحتل «الزعيم» مركز الوصيف برصيد 27 نقطة متساوياً مع الجزيرة المتصدر، بينما يملك «الجوارح» 26 نقطة، وضعته في المركز الثالث، ويسعى اليوم لحصد كامل النقاط، للتقدم خطوة جديدة إلى الأمام، علماً بأن للعين مباراة مؤجلة مع الفجيرة من الجولة الرابعة. وخلال فترة توقف عجلة البطولة عن الدوران لما يزيد على الشهر، بسبب مشاركة منتخبنا الوطني في كأس آسيا التي احتضنتها أستراليا مؤخراً، اختلف شكل ومستوى تحضير كل فريق، حيث نفذ الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين برنامجاً اعتمد فيه على مجموعة من اللاعبين الشباب، وعدد قليل من عناصر الخبرة، بعد أن افتقد معظم عناصره الأساسية المتمثلة في سداسي «الأبيض»، الذي يضم الحارس خالد عيسى، وعمر عبدالرحمن، وشقيقه محمد، ومهند العنزي، وإسماعيل أحمد، ومحمد أحمد الذين شاركوا في بطولة أستراليا التي شهدت أيضاً مشاركة زميلهم الكوري الجنوبي لي يونج جوو، علاوة على غياب المهاجم أسامواه جيان الموجود حالياً مع منتخب غانا في الأمم الأفريقية، الذي يغيب عن لقاء اليوم. وعاد جميع هؤلاء النجوم، وشاركوا في آخر حصتين تدريبيتين، واللتين حاول خلالهما المدرب إيجاد نوع من الانسجام بين عناصر التشكيلة الأساسية، رغم ضيق الوقت. وفي المقابل، خاض الشباب بقيادة مدربه البرازيلي كايو جونيور سلسلة من التدريبات، في ظل مشاركة عدد كبير من لاعبيه من مواطنين وأجانب، ما يجعل منه الطرف الأكثر انسجاماً في لقاء اليوم، وأدى لاعبو «الجوارح» أمس التدريب الأخير على ملعبهم بدبي قبل أن يتوجهوا بعده مباشرة إلى المدينة الخضراء للمبيت ليلة المباراة. ومن المنتظر أن يدفع المدرب زلاتكو بلاعبه المهاجم الجديد سعيد الكثيري الذي انتقل أمس الأول إلى «الزعيم»، قادماً من الوصل، الذي سيكون على دكة البدلاء، ويدفع به المدرب في الوقت المناسب، حسب مجريات المباراة. وعلى صعيد فريق الشباب فإنه يفتقد الليلة إلى جهود لوفانوز وحسن إبراهيم للإيقاف، وبخلاف ذلك يدخل «الجوارح» لقاء اليوم بصفوف مكتملة. ورقة المباراة الملعب: ستاد هزاع بن زايد ركلة البداية: 8:00 القنوات الناقلة: أبوظبي الرياضية، دبي الرياضية إنفو جراف لاعب العين الاسم: عمر عبدالرحمن العمر: 23 المركز: وسط عدد المباريات: 2 عدد الأهداف: صفر الفريق: العين الترويسة عبر سعيد الكثيري عن بالغ امتنانه وتقديره للشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على الثقة الغالية التي أولاه إياها. راشد مهير: مباراة الأهمية القصوى  العين (الاتحاد) قال راشد مهير مدافع العين، إنهم يخوضون مباراة غير سهلة للفريقن وفي غاية الأهمية، وسبق أن تغلبوا على الشباب في كأس الخليج العربي، مبيناً أن اللاعبين المنافسين ربما أدوا تلك المواجهة بتهاون كبير، ولكنهم سيظهرون الليلة في صورة مغايرة، متمنياً في الوقت نفسه أن يحقق «البنفسج» الفوز، وحصد كامل النقاط ، ليحافظ على موقعه ويبقى ضمن مربع الكبار وأشار مهير إلى أن اللاعبين كانوا يتمنون بلوغ منتخبنا الوطني المباراة النهائية، إلا أن الظروف لم تخدمه، متمنياً أن يحقق هذا الطموح في البطولة المقبلة. وحول الفرصة التي منحها له المدرب زلاتكو، وضمه لتشكيلة مباراة اليوم، وجه مهير شكره وتقديره إلى المدرب، وأيضاً إلى إدارة الفريق، واللاعبين للثقة الكبيرة التي وضعوها في شخصه، متمنياً أن يكون على قدر هذه الثقة، وأن يشكل الإضافة المطلوبة للفريق، وأن يسهم في الخروج من ملعب المباراة بنتيجة إيجابية. زلاتكو: لدينا البديل إذا تغيب الدوليون العين (الاتحاد) حرص الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين على تقديم التهنئة لمنتخبنا الوطني، بمناسبة عودته من بطولة أستراليا متوشحاً بالميدالية البرونزية، بعد حصوله على المركز الثالث، مؤكداً أن ما حققه «الأبيض» إنجاز بكل المقاييس، ويسعد أي فرد يعمل في منظومة العمل الرياضي بالدولة. ووصف زلاتكو مباراة الليلة مع الشباب بالصعبة، مؤكداً أن «الجوارح» منافس قوي، يضم بين صفوفه محترفين على مستوى عالٍ من المواطنين والأجانب، ورفض الحديث عن وضعية الفريق، ومدى جاهزيته من الناحيتين الفنية والبدنية، لافتاً إلى أن الموقف سوف يتضح عقب المران الأخير، بعد تقييم أداء جميع العناصر خاصة العائدين للتو للمشاركة في التدريبات، . وقال إن الفريق يغيب عنه أسامواه جيان، لمشاركته في بطولة أمم أفريقيا، ومحمد فوزي للإصابة، والثلاثي فارس جمعة وخالد عبدالرحمن وفوزي فايز، نظراً لانضمامهم لبرنامج الخدمة الوطنية، مبيناً أن ثقته كبيرة في بقية اللاعبين الذين يرى أنهم سوف يقدمون كل ما لديهم في المواجهة، بعد العمل الذي قام به معهم في التدريبات، ويواجه ضيفه الشباب بهدف تحقيق الفوز. وأضاف: «تدربنا لمدة طويلة من دون 18 لاعباً، ولا أود بهذا أن أقدم أعذاراً مسبقة، ولكنها الحقيقة، وبكل تأكيد نسعى للخروج بنتيجة إيجابية». وقال زلاتكو: «أنا بحاجة لجميع اللاعبين الدوليين أعضاء المنتخب الوطني، وسأكون سعيداً لو شارك عمر عبدالرحمن في لقاء الشباب وبقية عناصر (الأبيض)، وإذا تعذرت مشاركتهم، فلا أخشى أن أدفع بغيرهم من اللاعبين الذين ظهروا بمستوى رائع في كأس الخليج العربي، وقدموا أداءً مقنعاً «.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا