• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أطلقت المشبوه «فيصل شيفو» لعدم كفاية الأدلة

بلجيكا تحتجز 3 إرهابيين وهولندا تضبط ذخائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت السلطات الهولندية العثور على كميات من الذخائر في أمستردام بعد اعتقال شخص يشتبه في أنه كان يحضر لاعتداءات إرهابية، فيما وجهت بلجيكا تهماً لثلاثة أشخاص بالمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية، وأطلقت «فيصل شيفو» المشتبه في ضلوعه في الهجمات الإرهابية في بروكسل.

وقالت النيابة الهولندية أمسأن السلطات الأمنية عثرت على ذخائر في أمستردام بعد أن اعتقلت فرنسيا تلاحقه باريس، ويشتبه في تورطه في التحضير لاعتداء، مشيرة إلى أن الإجراءات لتسليمه لفرنسا قد بدأت. وقال المتحدث باسم النيابة فيم دو برون «خلال المداهمات ضبطت هواتف نقالة وشرائح لتشغيلها وأقراص مدمجة وأموال وذخائر ومخدرات» لكن لم « يتم العثور على أي متفجرات»، رافضا تفصيل نوع الذخائر التي ضبطت. وأضاف أن «إجراءات التسليم بدأت للمشتبه به المطلوب في فرنسا»، مضيفا «وفقا للإجراءات يجب عقد جلسة في هذا الخصوص أمام محكمة أمستردام». وذكرت النيابة أن «المحققين الهولنديين يستمعون إلى إفادة المشبوهين الثلاثة الآخرين».

وأعلنت هيئة الادعاء العام في بلجيكا أمس الإفراج عن شخص كان اعتقل في وقت سابق هذا الأسبوع للاشتباه بضلوعه في هجمات بروكسل الإرهابية، نظراً إلى عدم كفاية الأدلة التي تثبت الاتهامات المنسوبة إليه. وذكر مكتب الادعاء الاتحادي في بيان أن «الأدلة التي أدت إلى اعتقال المدعو فيصل شيفو لم يتم دعمها خلال سير التحقيقات الجارية». كما وجهت النيابة الفيدرالية البلجيكية أمس تهمة «المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية» إلى ثلاثة مشبوهين أوقفوا في إطار عملية لمكافحة الإرهاب في عدة مدن بلجيكية أمس الأول. وتابعت النيابة في بيان أن «ياسين أ. ومحمد ب. وأبو بكر ع. اعتقلوا في إطار «عملية قضائية لمكافحة الإرهاب».

ونشرت الشرطة الاتحادية في بلجيكا لقطات فيديو صُوِرت بكاميرا مراقبة يظهر فيها أحد الرجال الذين يُشتبه في أنهم يقفون وراء تفجيرات بروكسل، يرتدي معطفا أبيض اللون، ويعتمر قبعة ويدفع عربة حقائب صغيرة في المطار، وناشدت الشرطة من جديد تقديم معلومات عن الرجل الذي يظهر في اللقطات.

إلى ذلك، ارتفع عدد ضحايا الهجمات الإرهابية في بروكسل إلى 35 قتيلا، إضافة إلى وجود 96 مصابا في المستشفيات حتى الآن.

في سياق مشابه، أعلنت سلطات مطار بروكسل أنها ستقوم اليوم الثلاثاء، باختبارات للتأكد من إتمام أعمال التصليح التي أجريت بعد التفجيرين الانتحاريين في قاعة المغادرة، من دون إعطاء موعد محدد لاستئناف الخدمات. وقالت الشركة المشغلة للمطار، إن «عمليات التفتيش على البناء والسلامة من الحرائق ستجري اليوم الثلاثاء». وأضافت أنه «لاختبار تدفق الركاب، سينظم المطار اختبارا كبيرا اليوم، إذ سيقوم 800 من موظفي المطار باختبار الترتيب المؤقت والبنية التحتية لإجراءات التسجيل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا