• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أشاد بالدور الإعلامي الإماراتي في نقل الأحداث

رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام: التحالف حرر محافظات وأعاد الحياة إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكد العقيد ركن متقاعد فهد الشليمي، رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام لـ «الاتحاد»، في تصريح عن مُنجزات عاصفة الحزم منذ إعلانها قبل عام، أن على الجميع استذكار حالة الجمهورية اليمنية قبل السادس والعشرين من مارس عام 2015، من الأوضاع السيئة التي كانت تمر بها، وما قامت به ميليشيات الحوثي، وقوات المخلوع صالح من تدمير، وعنف، ومنع للمساعدات الإنسانية، وجُرم في حق الشعب اليمني. وأضاف «منذ الإعلان عن التحالف العربي للوقوف مع الشرعية اليمنية، عادت الحياة في اليمن، وعلينا استحضار بطولات جيش التحالف، وتمكنه من تحرير عدد من المحافظات خلال فترة وجيزة، ووفقاً لفخامة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، فإن قوات التحالف العربي، رفقة الجيش التابع للشرعية، والمقاومة الشعبية، تمكنت من السيطرة على 80% من مساحة اليمن، واليوم نشاهد عودة الروح إلى المواطن اليمني من جديد، وهذه النجاحات، والمكتسبات تدلل على أننا في مسار نصر، ونجاح في اليمن.

وثمّن الشليمي الدور البطولي، والتضحيات التي قدمها جنود الإمارات البواسل، والتي أكدت عقيدة الجيش الإماراتي في الوقوف مع الحق، ونُصرته، كما أوضحت كفاءة الجندي الإماراتي، ونجاح الخبرات العسكرية، والتخطيط الاستراتيجي، وقدرة قوى التحالف على تنظيم القيادة، والسيطرة على المناطق المحورية.

وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية التي تقدمها دول التحالف، وبالأخص دولة الإمارات عبر الهلال الأحمر، تدلل على الرغبة الحقيقية لقادة قوات التحالف لإعادة إعمار اليمن والوصول به إلى مؤشرات التنافسية في الخريطة السياسية، والدولية، فهناك مئات الشاحنات الإغاثية التي أرسلت لكل المحافظات الجنوبية، كما وصلت مؤخراً مئتا شاحنة إلى محافظة تعز بعد كسر الحصار الذي مارسته القوات الانقلابية، ولذلك نرى الدعم القبلي، والالتفاف الشعبي حول قوات التحالف إيماناً منها بدوره.

وعن المفاوضات السياسية بين الحكومة الشرعية، والانقلابيين، أوضح أن محاولات الحوثي الآن لإيجاد حل سياسي ، هي محاولات للبحث عن مخرج آمن، والاعتراف به كمكون سياسي بعد الهزائم المتلاحقة التي تعرض لها خلال عمليتي عاصفة الحزم، وإعادة الأمل، وفقده السيطرة على معظم الأراضي التي كان يستولي عليها.

وأشاد رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام بدور الإعلام الإماراتي في تغطية الأحداث في اليمن، واصفاً إياه بالدور«المتميز»، عبر التغطيات الخاصة، والبرامج المتعددة، والملاحق الصحفية الخاصة التي تتناول كل أبعاد المعركة في اليمن منذ اليوم الأول للأحداث.

وأضاف «على جميع وسائل الإعلام الخليجية والعربية أن تعي دورها المهم في التصدي للإعلام المعادي، واستلهام كل من التجربة الإماراتية، والسعودية في نقل الأحداث أولاً بأول، وتقديم الصورة الصحيحة حول ما يجري في اليمن، ومواجهة الشبكات الإعلامية المعادية التي تحظى بتمويل من جهات خارجية مشبوهة تقوم بدفع الملايين من أجل نشر التزييف، والكذب، مؤكداً أن من المهم تسليط الضوء، وتبيان الحقائق، وفضح ممارسات الجماعات الإرهابية الانقلابية عبر شبكات الإعلام العربي عامة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا