• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

في ثاني عملية لتبادل الأسرى على الحدود السعودية

التحالف يستعيد 9 محتجزين مقابل 109 يمنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

صنعاء، الرياض (الاتحاد - وكالات)

في ثاني عملية من نوعها أعلنت قيادة قوات التحالف العربي أمس الاثنين، استعادة تسعة محتجزين سعوديين مقابل الإفراج عن 109 يمنيين اعتقلوا خلال المعارك على الحدود بين اليمن والسعودية. وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: « تمت أمس الأول «استعادة تسعة محتجزين سعوديين وتسليم مئة وتسعة من المواطنين اليمنيين ممن تم القبض عليهم في مناطق العمليات بالقرب من الحدود السعودية الجنوبية، وذلك في إطار التهدئة التي سبق الإعلان عنها» في الثامن من الشهر الجاري. وأعربت قيادة قوات التحالف عن ترحيبها «باستمرار حالة التهدئة في إطار تطبيقها خطة «إعادة الأمل»، وتأمل في بدء التهدئة في مناطق الصراع داخل الجمهورية اليمنية، بما يفسح المجال لتكثيف وصول المواد الإغاثية لكامل الأراضي اليمنية، ودعم الجهود التي ترعاها الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي، وفق قرار مجلس الأمن رقم 2216».

وأعلنت جماعة الحوثيين المتمردة في اليمن إتمام صفقة تبادل أسرى مع الجانب السعودي، في إطار «خطوات التفاهم الأولى، وما يتعلق بالجانب الإنساني».

وذكر محمد عبدالسلام المتحدث باسم المتمردين الحوثيين: «تمت عملية تبادل الأسرى (مساء الأحد)، حيث تسلم الطرف السعودي تسعة واستلمنا مئة». ونشر عبدالسلام، أمس، على حسابه الرسمي في موقع تويتر صورة جمعته مع عدد من الأسرى اليمنيين المفرج عنهم من قبل السلطات السعودية.

وتعد هذه ثاني عملية تبادل أسرى بين الجانبين، حيث سبق أن أعلنت قيادة قوات التحالف، في 8 مارس، استعادتها عسكرياً سعودياً كان معتقلاً في اليمن، وتسليم سبعة يمنيين كانوا معتقلين لديها، بعد التوصل لحالة «تهدئة» على الحدود بين البلدين بوساطة شخصيات قبلية واجتماعية يمنية. وسمحت التهدئة على الحدود، التي تتعرض من وقت لآخر لخروقات من الجانب اليمني، حسب مصادر سعودية ويمنية، بإدخال مواد طبية وإغاثية إلى محافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة الحوثية في شمال اليمن. وأعلنت هيئة الدفاع المدني السعودي على حسابها الرسمي في موقع تويتر، إصابة ثمانية أشخاص، الأحد، بسقوط عدة مقذوفات عسكرية، أطلقت من داخل الأراضي اليمنية، على محافظتي صامطة والطوال في منطقة جازان جنوب المملكة.