• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقودها الكورية سامسونج

تلفزيونات الجيل الرابع.. شاشات تحاكي الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

توقع أحد التقارير المتخصصة في عالم الشاشات التلفزيونية، مؤخراً، أنه في عام 2019 سيتم بيع أكثر من 330 مليون تلفاز من فئة «فائق الدقة»، وهي الفئة التي تنتمي للجيل الرابع من الشاشات والتي تمتاز بوضوحها الألترا فائق من نوع 4 كيه، وذلك في مختلف أنحاء العالم. حيث يتوقع خلال السنوات القليلة القادمة، أن تحل تقنيات الوضوح الفائق، محل تقنيات الوضوح العالي والذي تمتاز به أغلب التلفزيونات الحالية من نوع 1080p.

تجربة واقعية

ورغم أن جيل الشاشات التي تنتمي لفئة الوضوح الألترا فائق، موجودة منذ نحو 3 سنوات، إلا أن الطلب عليها كان محدوداً ومقتصراً على فئة معينة من المستخدمين، ولعل السبب الرئيسي وراء ذلك، بعد ارتفاع أسعارها المبالغ فيه، هو عدم توفر المحتوى المرئي الذي يتناسب مع هذه الشاشات، والذي يتمكن من عرضها بشكل متلائم ومتوافق معها، لمنح المستخدم أفضل تجربة ممكنة تتغلب على تجربة المشاهدة السينمائية.

واليوم ومع طفرة الهواتف والأجهزة الذكية، ودعمها للمحتوى الألترا فائق الوضوح، بات بإمكان المستخدمين الانتقال إلى مشاهدة أكثر إثارة وغنى ووضوح وأقرب بمراحل كثيرة للواقع، عند شرائهم لشاشة تلفاز تدعم الوضوح 2 أو 4 كيه، أو حتى السوبر ألترا أتش دي، التي تقودها الكثير من الشركات المنتجة للشاشات فائقة الوضوح، وعلى رأسها الكورية سامسونج.

وكانت الشركة الكورية خلال السنوات الثلاث الماضية، هي الرائدة في مجال شاشات «SUHD»، والتي تأتي بصورة مختلفة تماماً من حيث الجودة والوضوح والغنى في الألوان والسطوع من الشاشات التي مازالت تدعم تقنيات 1080P، حيث تقدم شاشات السوبر ألترا فائقة الوضوح، تجربة مشاهدة أقرب كثيراً للواقع، لم يسبق لها مثيل في عالم الشاشات المسطحة. ولعل ما تتمتع به هذه الشاشات من تقنيات وميزات مبتكرة وغاية في التطور، هو السر وراء هذا الوضوح وهذه الجودة غير المسبوقة في الصورة والألوان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا