• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

أعلنت توحيد لوائح التعليم الخاص

المهيري: معايير جديدة لتقييم المدارس قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2018

دينا جوني (دبي)

أعلنت معالي جميلة المهيري، وزيرة دولة للتعليم العام، أن المرحلة المقبلة ستشهد إعادة نظر في إطار التقييم والرقابة في المدارس الحكومية والخاصة في الدولة، بما يواكب أجندة الإمارات وطموحات الدولة، على أن يُعتمد في بناء المعايير والأدوات على منظومة التميز «الجيل الرابع» في مجلس الوزراء.

وأكدت أنه جارٍ العمل على تأسيس الإدارات واللجان في مؤسسة الإمارات، ومن أهم عناصرها إدارة مستقلة هي إدارة دعم المدارس التي ستحرص على تطوير عمليات التعليم والتعلم الحديثة لتعزيز مهارات القرن الحادي والعشرين لدى الطلبة، والتأكد من فهم محتوى المناهج الدراسية لدى الكوادر التعليمية. ولفتت أن الوزارة تعمل مع شركائها على توحيد القوانين واللوائح والتشريعات المنظمة لعمل التعليم الخاص بالدولة، على أن يتضمن القانون الجديد الشامل مؤشرات واضحة للمحاسبة وضبط الرسوم. وأشارت معاليها في تصريحات صحفية على هامش مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار إلى أن المهرجان يكتسب أهمية كبيرة لكونه يستقطب الطلبة من رياض الأطفال إلى المرحلة الجامعية. ولفتت أن الوزارة تريد أن يتضمن المهرجان سنوياً كل ما هو جديد في مجال الابتكار، لكي يستوعب الأطفال باكراً هذا المفهوم، من خلال التعرّض للبيئة المحفزة التي تشجع على الاستقلالية والفضول والاستكشاف والخيال والمغامرة. وأعطت مثالاً بأن منصة فكرتي بشكل خاص التي تستهدف رياض الأطفال والحلقة الأولى، التي تتضمن مشاريع لأفكار بسيطة ناشئة عن أسئلة فضولية للطلبة الصغار مثل البيئة التي تعيش فيها السمكة وغيرها. وعن عملية تقييم المدارس التي انطلقت العام الماضي، أشارت معاليها لأنه تم الانتهاء من تقييم المدارس الحكومية، على أن تبدأ الوزارة تقييم المدارس الخاصة الشهر المقبل.

وأكدت معالي المهيري خلال الجلسة الرئيسة للمهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بعنوان «العلم والفن»، أن كلمة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، التي ألقاها مؤخراً في القمة العالمية للحكومات، شكلت وثيقة راسخة يمكن اﻷخذ بها عالميا لتطوير التعليم وتكريس الرؤى لبناء طلبة مهاريين ومبدعين ومبتكرين وفق منظومة تعليمية متكاملة، ونحن بوزارة التربية نتخذها منهجية لتطوير التعليم.

وشهد اليوم الرابع من فعاليات المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، انعقاد الخلوة الطلابية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم بمشاركة 100 طالب وطالبة ضمن الصفوف 9-12، وتناقش 10 مواضيع اختارها الطلبة مسبقا عند الإعداد للخلوة، وتتصل تلك المحاور بتحسين جودة الحياة الدراسية ضمن المدرسة الإماراتية.

شهد الخلوة، معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي جميلة المهيري، وزير دولة لشؤون التعليم العام، ومعالي ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتورة ميثاء الشامسي، وزيرة دولة، ومعالي مريم المهيري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، وعدد من القيادات التربوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا