• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مسافة ميل».. عن معاناة الشباب المغربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

محمد نجيم (الرباط)

تشرع القاعات السينمائية المغربية، خلال الأيام القليلة القادمة، في عرض الشريط السينمائي المغربي الجديد: «مسافة ميل» لمخرجه سعيد خلاف، الذي تشارك فيه نخبة من نجوم السينما المغربية: أمين الناجي، نفيسة بن شهيدة، سناء بحاج وغيرها. ويحاول الفيلم الاقتراب من حياة الشباب المغربي وما يعيشه من أوضاع صعبة تقوده إلى الارتماء في براثن الانحراف والتطرف الديني، والبحث عن الكسب غير المشروع بوسائل شتى، كما يقترب من واقع الأطفال المشردين في الدار البيضاء بشوارعها وأحيائها الراقية والمهمشة.

ويقول المخرج سعيد خلال، إنه فضل التطرق إلى الموضوع دون إقحام الجانب الديني، حيث ركز على الجانبين الإنساني والتربوي، «لإيماني بأن التربية والتعليم هما أكبر سلاح للتصدي لأي تطرف أو استغلال».

ويرى الناقد السينمائي عبد الإله الجواهري أن هذا الفيلم «جاء قوياً بأداء ممثليه، فبطل الشريط أمين الناجي قدم أحسن ما لديه، وعبّر بملامحه وقوته الفنية ودواخله النفسية، عن سيرة إنسان مغربي غير محظوظ، كائن فاشل وتائه في علاقاته بالواقع والحياة».

حكاية الفيلم تبدأ، مع سيرة طفل يتعرض لامتحانات الحياة ومآسيها ومواجهة أقصى ما يمكن أن يواجهه وهو يبحث عن الدفء والأمان هنا وهناك، فيتعرض للتنكيل ومحاولات الاغتصاب، لكن الطفل يكبر برفقة صديق له (أدى الدور محمد حميمصة)، بأنفة وعزة نفس، بل محاولا رسم مسار حياتي عادي حيث يرتبط بعلاقات إنسانية مع المحيط الذي يعيش فيه.. بل أضحى شاباً محباً للحياة، يعني بامرأة مقعدة، (لعبت دورها الفنانة راوية بكثير من الحرفية)، ويقع في حب فتاة (أدت دورها الفنانة الشابة سناء بحاج) تحلم بتأسيس عائلة برفقة رجل يحبها ويحميها، لكن رياح الزمن تهب بما لا تشتهيه النفوس التواقة إلى الاستقرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا