• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

استعاد الذكريات

فهد خميس: التأهل الآن أسهل من زمان!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

علي معالي (دبي)

وضع فهد خميس نجم الإمارات والوصل السابق روشتة خاصة قبل لقاء منتخبنا الوطني اليوم مع نظيره السعودي، في مباراة تعتبر الأهم في الفترة الحالية، بوصفها عنق زجاجة مهم في سبيل التأهل إلى المرحلة الأهم في تصفيات «مونديال روسيا 2018»، وبطبيعة الحال لن ينسى التاريخ، الهدف والبصمة الرائعة التي وضعها فهد خميس في مباراة العام 1989، على طريق التأهل إلى نهائيات كأس العالم «إيطاليا 1990»، والهدف القاتل لـ «الفهد الأصفر» في شباك المنتخب السعودي، وكان السبب المباشر في التأهل إلى المونديال، وبطبيعة الوضع ربما يختلف نسبياً اليوم، لكن انتصار «الأبيض» على «الأخضر» يضعنا في الطريق الصحيح نحو المنافسة على الصعود إلى مونديال روسيا 2018.

قال فهد خميس: المؤكد أن مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني جاهز بكل الأوراق الرابحة، وقام بدراسة المنافس السعودي من الجوانب كافة، وسبق أن خاض عدداً من المباريات ضده، وبالتالي فإن كل المعلومات الفنية متوفرة، كما أن الفوز على فلسطين منح منتخبنا وجهازنا الفني مزيداً من الثقة، وبعيداً عن الأداء أمام فلسطين في المباراة الأخيرة، فإن الأهم وقتها كيفية تحقيق الفوز وبأي نتيجة من أجل خطف النقاط الثلاث، وبالتالي هي محطة معنوية مهمة للغاية نجحنا في عبورها، وأصبحت مباراة اليوم ذات طابع وتفكير مختلف تماماً، الهدف منها الفوز على الشقيق السعودي لأن لا بديل أمامنا إلا الظفر بالنقاط الكاملة.

وأضاف: المباراة الأولى ضد السعودية، والتي خسرنا نتيجتها درس لابد من الاستفادة منه، خاصة أننا لم نقدم وقتها المستوى المطلوب لظروف ما، لكن الوضع حالياً مختلف تماماً، وبالتاليعلى اللاعبين إدراك أهمية المرحلة، وعلى مدربنا أن يضع ما يتناسب مع اللقاء، من أجل تحقيق هدف واحد، وهو الانتصار، وأنا متفائل جداً بالمنتخب في هذه المرحلة، وأطلب من جماهيرنا أن تحضر بكثافة، لأنني أتوقع حضوراً سعودياً كبيراً، وبالتالي علينا أن نكون سنداً كبيراً لفريقنا.

وعن الغيابات المنتظرة في صفوف منتخبنا، قال فهد خميس: نعترف بأن الثلاثي الغائب نوعية جيدة للغاية، لكن منتخبنا وبكل أمانة يملك دكة بدلاء على أعلى مستوى، ولن نتأثر بالغيابات الموجودة لتوافر البديل عالي المستوى في المراكز نفسها، وبالتالي علينا ألا نفكر كثيراً في هذه النقطة، وثقتي كبيرة في أن العناصر البديلة ستؤدي مباراة رائعة.انتقل فهد خميس إلى نقطة أخرى قائلاً: التأهل لكأس العالم في الوقت الراهن أسهل مما كان عليه الحال أيامنا، حيث هناك أكثر من فرصة للوجود في دائرة المنافسة، سواء من خلال عدد المنتخبات المتأهلة، أو طريقة الصعود، ومنتخبنا أصبح من المنتخبات الكبيرة في القارة الآسيوية، ويجب ألا نخشى عليه كثيراً، بل لابد أن تكون ثقتنا به عالية، ونحن نضاهي منتخبات كوريا واليابان وأستراليا، ولن أكون مبالغاً إذا قلت أن منتخبنا من أفضل 4 منتخبات في «القارة الصفراء»، ومن هذا المنطق ثقتي كبيرة في تجاوز لقاء الليلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا