• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  01:27     شرطة عجمان تخفض المخالفات المرورية بنسبة 50%     

حافظ على فارق النقاط السبع مع اليوفي

روما يسقط إنتر بثلاثية في «ليلة ناينجولان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

ميلانو (د ب أ)

واصل روما ملاحقة يوفنتوس في سباق الصدارة بالدوري الإيطالي، بعدما انتزع فوزاً ثميناً 3 /‏‏ 1 من مضيفه إنتر في المرحلة الـ 26.

وأسفرت نتائج باقي المباريات التي جرت اليوم عن فوز ميلان على مضيفه ساسولو 1 /‏‏ صفر، وكييفو على ضيفه بيسكارا 2 /‏‏ صفر، وكالياري على مضيفه كروتوني 2 /‏‏ 1، ولاتسيو على ضيفه أودينيزي 1 /‏‏ صفر، فيما تعادل سامبدوريا مع مضيفه باليرمو 1 /‏‏ 1، وجنوة مع ضيفه بولونيا بالنتيجة ذاتها.

وأبقى روما على حظوظه في المنافسة على لقب البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثاني، بفارق 7 نقاط خلف يوفنتوس «المتصدر» قبل 12 مرحلة من نهاية المسابقة، محققاً بذلك انتصاره الرابع على التوالي في البطولة. في المقابل، تجمد رصيد إنتر، الذي تكبد خسارته الثامنة في المسابقة هذا الموسم، والثانية خلال لقاءاته الأربعة الأخيرة، عند 48 نقطة في المركز السادس. وانتهى الشوط الأول بتقدم روما بهدف نظيف حمل توقيع النجم البلجيكي رادجا ناينجولان من قذيفة صاروخية رائعة. وفي الشوط الثاني، أضاف ناينجولان الهدف الثاني للضيوف من تسديدة مماثلة، قبل أن يقلص ماورو إيكاردي الفارق بتسجيله هدفاً لإنتر. وأطلق روما رصاصة الرحمة على آمال إنتر في التعادل، بعدما أحرز «البديل» دييجو بيروتي الهدف الثالث من ركلة جزاء. ولم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث بدأ روما المباراة بهجوم مكثف، بحثاً عن هدف مبكر يباغت به أصحاب الأرض. وترجم روما سيطرته على مجريات المباراة، بعدما أحرز رادجا ناينجولان هدفاً رائعاً، وواصل روما فرض هيمنته على مجريات المباراة رغم تقدمه في النتيجة، حيث كان الأكثر استحواذاً على الكرة، ولكنه افتقد للفاعلية المطلوبة في إنهاء الهجمات.

هدأ إيقاع المباراة تماماً، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة على المرميين، قبل أن يتصدى هاندانوفيتش لتسديدة متقنة من داخل المنطقة عن طريق إيدين دزيكو، ليبعد الدفاع الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

كثف إنتر من هجماته من أجل إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول، دون جدوى. بدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل من كلا الفريقين، وواصل ناينجولان تألقه في المباراة بعدما أضاف الهدف الثاني لروما.

ودفع لوتشيانو سباليتي مدرب روما بتبديله الأول، بنزول دييجو بيروتي بدلاً من محمد صلاح. وتكللت محاولات إنتر لتقليص الفارق بالنجاح، بعدما سجل إيكاردي هدفاً لأصحاب الأرض. وشهدت الدقائق الأخيرة منعرجاً آخر في المباراة، بعدما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمصلحة روما، عقب إعاقة دزيكو داخل المنطقة من قبل جاري ميدل، لينفذ بيروتي الركلة بنجاح، مسجلاً الهدف الثالث لروما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا