• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

لم يتوقع الغياب عن حتا أمام العين ذهاباً وإياباً

محمود حسن: لا ألعب «تنس طاولة» والإنذارات طبيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يغيب محمود حسن لاعب حتا للمرة الثانية أمام العين في الدوري للإيقاف، بعد حصوله على الإنذار الثالث في مباراة الأهلي، ليعيد مشهد الذهاب، عندما نال البطاقة الصفراء الثالثة أمام الوصل، وهو ما ينطبق حرفياً على الروماني أدريان روبوتان. وأكد محمود حسن أنه كان يتمنى المشاركة ضد «الزعيم»، لأنه فريق كبير، كما أن مواجهته ممتعة وحافز على الأداء القوي، وقال: لم أتوقع على الإطلاق أن يكون غيابي الثاني أمام العين بالذات، بعد حصولي على البطاقة الصفراء في لقاء الأهلي، ولكن بقية اللاعبين على قدر المسؤولية لمواجهة التحدي الذي ينتظرهم، رغم أن المواجهة صعبة بكل المقاييس أمام فريق قوي يسعى للفوز على ملعبه ووسط جماهيره.

وأضاف: «لاعبو حتا أثبتوا في مباريات عدة «علو كعبهم»، بالنتائج الإيجابية أمام الفرق الكبيرة، وحتى المباريات التي خسرناها، أو التي لم نحصل على «العلامة الكاملة» فيها، كنا نستحق الفوز، قياساً بالمردود القوي، والآن نفكر في العودة إلى الدوري بالرغبة الكبيرة في تقديم المستوى الفني الجيد، ولا ننسى صعوبة المباراة التي تنتظرنا، ولا يوجد أي قلق على الفريق، بسبب النقص العددي، والفريق قادر على تحدي مثل هذه الظروف، لأنه يضم مجموعة من عناصر الخبرة والشباب، وبقليل من التركيز يمكن أن نحقق النتيجة الإيجابية».

وحول أهمية ودية اتحاد كلباء، قال محمود حسن: «بروفة» مهمة لاختبار جاهزية كل اللاعبين، والبحث عن الخيارات المناسبة أمام العين، والمدرب جوكيكا اطلع على كل الأوراق، وهذه المباريات مهمة في فترة التوقف، لأنها تضعنا في أجواء المباريات الرسمية، من دون الاهتمام بالنتيجة.

وحول أسباب حصوله على 9 إنذارات في 17 مباراة، وغيابه عن صفوف الفريق للمرة الثالثة في الموسم الجاري، قال: «أسعى بكل الأوقات إلى الأداء القوي الذي يمنح فريقي الأفضلية في الملعب، وهذا الشيء يضعني أمام مرمى البطاقات الصفراء، ولا ألوم أي حكم في كل الإنذارات التي حصلت عليها، خلال الفترة الماضية والمؤكد أنني لا ألعب «تنس طاولة» التي لا تشهد أي احتكاك، على عكس كرة القدم، وهو ما يجعلني تحت طائلة العقوبات الإدارية من الصافرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا