• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نظمتها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة

ورش عمل لأصحاب المشاريع المشاركة بمسابقة التاجر الصغير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ورشتي عمل لأصحاب المشاريع المشاركة في مسابقة التاجر الصغير 2016 في دورتها الحادي عشر، الذي تستضيفه «دبي فيستيفال ستي مول»، خلال الفترة ما بين 30 مارس وحتى 2 أبريل 2016.

وتقام المسابقة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، منذ انطلاقتها في العام 2005.

وحضر الورش نحو 900 طالب وطالبة، وعقب الانتهاء من الورش، قام فريق عمل المسابقة بتوزيع أرقام الأكشاك على المشاركين في مسابقة التاجر الصغير 2016.

وشملت الورشتين جانب التدريب العملي، وشرح معايير واشتراطات المسابقة. وكانت الورشة الأولى تحت عنوان حقيبة التاجر، والتي تميزت باستخدام تطبيق ذكي يسمح لجميع المشاركين في الورشة مشاهدة المواد التدريبية من خلال هواتفهم الذكية أو اللوحية. وتضمنت الورشة الثانية تحت عنوان «نموذج العمل الابتكاري»، التدريب العملي للمشاركين في الدورة الحادي عشر من مسابقة التاجر الصغير.

ومن جانبها، قالت ابتهال الناجي، المنسق العام لمسابقة التاجر الصغير: «نظم أعضاء فريق عمل مسابقة التاجر الصغير ورشتي العمل التي امتدت ليوم كامل، لتشمل مجموعة من النقاط والمحاور العملية الهادفة إلى تأهيل قدرات المشاركين وتعزيز مهاراتهم خلال فعاليات وأجندة المسابقة. وقام حامد آل علي، أحد أعضاء مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، باعتماد الأسلوب الذكي في تدريب الطلبة، والذي يستخدم لأول في الدورة الحالية».

وأكدت ابتهال أن الورش التي تنظمها إدارة المسابقة تعزز من ثقة الطلبة بمشاريعهم، وقدرتهم على بناء بيئة عمل ناجحة في المستقبل، مشيرة إلى أنه تم تزويدهم بكافة المعلومات والخبرات اللازمة لمواجهة التحديات في مسابقة التاجر الصغير 2016، التي تعتبر منصة مثالية لرواد الأعمال الناشئين للتنافس وتحقيق طموحاتهم. وأشارت ابتهال إلى أن الحدث شمل تعريف الحضور باللوائح والشروط والقوانين الخاصة بالمسابقة.

وأضافت ابتهال: «تضمنت ورشة التدريب العملي، التي طرحها هشام القرق، خبير الأعمال التجارية، محاور عدة، أبرزها: التحقق من فكرة المشروع، والحصول على القيمة المقترحة والمثلى للمشروع، والتعرف على طبيعة العملاء وكيفية استقطابهم، وتعلم أساسيات المحاسبة، وتحقيق الايرادات المرجوة، وغيرها من المحاور الرئيسة التي تساعدهم على إدارة الأعمال، والعمل بروح الفريق الواحد، والتمييز في الجودة وخدمة العملاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا