• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«أرامكو» تستثمر 7 مليارات دولار في مشروع «بتروناس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2017

كوالالمبور (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، أمس، أن شركة أرامكو السعودية ستستثمر سبعة مليارات دولار في مشروع بتروكيماويات ومصفاة نفطية في ولاية جوهور جنوب ماليزيا. وقال نجيب إن القرار جرى اتخاذه قبل ظهر أمس، بعد مناقشات بين تنفيذيين كبار من أرامكو وبتروناس الحكومية الماليزية راعية مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات البالغة قيمته 27 مليار دولار.

وتشكل تصريحات نجيب تحولا جذريا في حظوظ المشروع، بعدما قالت مصادر في القطاع على دراية بالموضوع في يناير الماضي إن «أرامكو» تعتزم التخلي عن خطط الدخول في شراكة مع «بتروناس» في المشروع. وقالت «بتروناس» آنذاك إنها ستمضي قدما على الرغم من انسحاب «أرامكو». ولم يكشف نجيب عن تفاصيل بشأن التغير الذي طرأ.

وقال نجيب، خلال مؤتمر صحفي موجز، بعد استضافة مأدبة غداء للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والوفد المرافق له «هذا استثمار ضخم وسيجري الإعلان عن مزيد من التفاصيل غدا. أريد فقط أن أؤكد أنه جرى التوصل للاتفاق والملك سلمان راض عن توقيع الاتفاق غدا».

ومن المنتظر أن يوقع تنفيذيون من «بتروناس» و«أرامكو» السعودية الاتفاق اليوم. وقال مصدر في القطاع على دراية بالموضوع إن «أرامكو» ستشتري حصة في عمليات البتروكيماويات ووحدة التكسير والمصفاة التابعة لمشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات. كما ستورد «أرامكو» ما لا يقل عن 50% من الخام الذي ستجري معالجته في المشروع مع خيار لزيادة الإمدادات.

وقال سوبرامانيا بيتادابورا، محلل أسواق النفط والغاز لدى فروست آند سوليفان في كوالالمبور، إن التمويل القادم من «أرامكو» سيساعد على تحويل المشروع إلى واقع، وإن رغبة قادة السعودية وماليزيا في الإبقاء على علاقات وطيدة بين البلدين ساعدت على الأرجح على تعزيز الاتفاق. وأضاف «تأكيد الاستثمار هذا سيساعد على إدخال مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات مرحلة بدء التشغيل، إنها النوايا الحسنة لدى العاهل السعودي بنفسه للاستثمار والحفاظ على علاقات جيدة مع ماليزيا وتعزيز العلاقات الثنائية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا