• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غداً موعد نهائي للترشح للوظائف

«أبوظبي للإعلام» تستهدف استقطاب أكثـر من 2000 مواطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

ابوظبي ابوظبي

أبوظبي (الاتحاد) أكدت «أبوظبي للإعلام»، أن مشاركتها في معرض «توظيف 2015»، تهدف إلى استقطاب أكثر من 2000 مواطن يحملون مؤهلات تعليمية وخبرة استثنائية تساهم في ارتقاء قطاع الإعلام، وذلك التزاماً منها برؤية أبوظبي 2030، وتماشياً مع استراتيجية المساهمة في تطوير الكفاءات الوطنية. وتتيح أبوظبي للإعلام لجميع المرشحين الفرصة لعرض مواهبهم من خلال اختبارات ومقابلات. كما تم تحديد غد الأربعاء كموعد نهائي لتقديم الطلبات في جناح الشركة. وأشار محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب، إلى أن الاستثمار المستمر في المواهب الوطنية من أبرز أولويات قيادتنا الرشيدة، لذا وضعت أبوظبي للإعلام برامج تدريبية متخصصة ومبادرات متنوعة تهدف إلى جعلهم رواد هذا القطاع. وقال: «نفتخر بتوظيف الكوادر الوطنية التي من شأنها أن تعزز مكانة أبوظبي على الساحة الإقليمية كمركز ترفيهي رائد. ومن جانبنا، نثق بأن معرض «توظيف 2015» هو المنصة المثالية لتسليط الضوء على فرص التوظيف المتاحة عبر كافة علاماتنا التجارية». وأضاف: «تتكون الإدارة التنفيذية العليا لأبوظبي للإعلام بالكامل من كوادر وطنية ناجحة ساهمت وبشكل كبير وفعال في تطوير قطاع الإعلام، ليس فقط على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، بل وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط». من جهته، قال الدكتور هلال الدرعي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة: «أعدت أبوظبي للإعلام هيكلاً تنظيمياً نجح في تطبيق استراتيجية التوطين بجدارة، مع التركيز على تطوير الشباب الإماراتي في مختلف المجالات، بما فيها العمليات الفنية، والتحرير، والإنتاج والتصوير الفوتوغرافي، وصممت برامجنا التدريبية بهدف تطوير كفاءاتهم ومهاراتهم وتزويدهم بالمعارف للمساهمة في تطوير قطاع الإعلام». ولفت إلى أن برامج التدريب التابعة لقنوات أبوظبي تتضمّن تطوير المهارات في مختلف الأعمال والمسؤوليات المرتبطة بالعمل التلفزيوني، سواء في المجال الفني والتقني أو مهارات الإنتاج والتصوير وغيرها، مشيراً إلى أن قنوات أبوظبي الرياضية ساهمت في بناء جيل من الكوادر المواطنة المتمكنة في مجال الإعلام الرياضي، وتسعى إلى استقطاب المزيد من خلال برامج التدريب التي تستهدف الخريجين والخريجات من الإماراتيين. وفي إطار جهودها لجذب الجيل الجديد إلى الإعلام والعمل الإذاعي، قامت شبكة أبوظبي الإذاعية بتأسيس إذاعة تدريبية صغيرة ضمن المجمع الترفيهي للأطفال في دبي مول، «كيدزينيا»، كما أطلقت صحيفة ذا ناشونال، برنامجاً مخصصاً لتدريب الكفاءات الإماراتية في مجال الصحافة المكتوبة باللغة الانجليزية. ويوفر البرنامج للمتدربين الفرصة لإتمام تدريب متكامل حول العمل في مختلف أقسام الصحيفة تحت إشراف عدد من رؤساء الأقسام. من جانبها، تعمل صحيفة الاتحاد على استقطاب الشباب الإماراتي إلى مهنة الصحافة ودعمه للتفوّق فيها، وتتعاون في سبيل ذلك مع مختلف الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، ومن أبرز جهودها في هذا الإطار: مبادرة «الصحافة للجميع»، التي أطلقتها الصحيفة خلال معرض «توظيف 2014».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض