• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

تحت شعار «شركاء في النجاح»

«كهرباء أبوظبي» تنظم الملتقى الاستراتيجي الثاني للموردين والمقاولين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي الملتقى الاستراتيجي الثاني مع الموردين والمقاولين تحت شعار «شركاء في النجاح» إيماناً منها بأهمية بناء علاقات قوية مع شركاء «الهيئة» من الموردين والمقاولين واطلاعهم على آخر المستجدات التي تهمهم في نظام التوريد والسجل التجاري بـ«الهيئة» ومجموعة شركاتها لما فيه مصلحة القطاع بشكل عام. وألقى علي عبدالله الشحي رئيس شعبة التسجيل بقسم التوريد في دائرة الأعمال المساندة بـ«الهيئة» عرضاً حول السجل التجاري لـ«الهيئة» ونظام التسجيل الإلكتروني، الذي يشمل على ما يقارب 9700 شركة مسجلة تتنافس في عمليات التوريد، وتحدث الشحي عن الخدمات التي يقدمها مركز خدمة الموردين في الرد على استفسارات الموردين الواردة عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني أو بالحضور الشخصي والخدمات المتوفرة فيه، وألقى الملتقى الضوء على أهداف قسم التوريد لعام 2017؛ بهدف الاستماع لآراء وتوصيات الموردين والمقاولين، واستعرض محمد مصطفى الجعلي مستشار أعمال أول، نظام المناقصات الإلكتروني ونظام طلب الشراء الإلكتروني ونظام الفواتير الإلكتروني ونظام القياس المشترك الإلكتروني.

يذكر أن «الهيئة» نجحت في تطبيق نظام توريد متكامل إلكترونياً لتسهيل الوصول للفرص المتاحة وتعزيز التنافس السليم وبناء علاقات وطيدة وتنظيم عملية تقديم العطاءات بشكل ميسر وواضح وشفاف، والمساهمة في تقليص المدة الزمنية لعملية التوريد وضمان دقة المعلومات والحد من استخدام الأوراق. وتحدث في الملتقى أحمد جركجي مدير معرض القمة العالمية للمياه بالإنابة التي تنظمها مصدر بالشراكة الاستراتيجية مع «الهيئة»، مؤكداً أن المشاركة في القمة تنطوي على إمكانية اقتناص كثير من الفرص التجارية الحقيقية التي ستكون متاحة أمام الجهات المشاركة، معلناً إطلاق 3 برامج خاصة للتوفيق بين الموردين والمشترين في المنطقة، والذي يحمل الاسم Sustainability Business Connect 365 (التواصل المستدام الشامل بين الأعمال التجارية) يتسم بالعديد من المنافع، إذ يمنحهم الإمكانية لمضاعفة الفرص المؤدية إلى إبرام الصفقات التجارية التي يطمحون إليها، ويشتمل هذا البرنامج على 3 أجزاء: برنامج التفاعل مع الزوار، حيث يمكن للزوار والعارضين التواصل عبر الإنترنت من خلال البرنامج بحثاً عن مصالح مشتركة، ومن ثَمّ الترتيب المسبق لعقد الاجتماعات في موقع إقامة الحدث. ويمكن للأطراف عقد عدد غير محدود من هذه الاجتماعات، وبرنامج استضافة المشترين، حيث نتيح أمامكم الفرصة لاختيار اثنين أو ثلاثة من المشترين من قائمة المشترين الذين سوف نستضيفهم، للقائهم خلال المعرض، وستقتصر هذه الاجتماعات على 3 لكل عارض. وتكريس فريق للتواصل في أرض الحدث من أجل ضمان استمرار الاتصالات واللقاءات بين الزوار والمشترين والعارضين طوال فترة المعرض. وشارك ممثلي الشركات بفعالية في الملتقى وأبدوا ارتياحهم من الخدمات المقدمة وسعادتهم في المشاركة في الملقى والذي يعتبر فرصة لتبادل الآراء وتبني الأفكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا