• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أديبات وشاعرات يشدن بجهود «أم الإمارات»

الشيخة فاطمة مصدر إلهام للعمل والإبداع ودعم المشهد الثقافي في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي) ـ

ثمنت مثقفات وأديبات وناشطات في مجالس للفكر والثقافة بالدولة، وشاعرات إماراتيات جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الحثيثة للارتقاء بالذائقة الأدبية للمجتمع، مؤكدات حرص سموها، على الارتقاء بثقافة الإنسان لبناء أجيال قادرة على حمل أمانة الوطن والحفاظ على مكتسباته.

وأكدن أن جهود سموها تتجلى في ظهور جيل بعد جيل يلمع بريقه في سماء الفكر والثقافة، وتظهر جلية كذلك في ازدهار الحركة الأدبية والثقافية التي أحدثت تغييراً كبيراً في حياة المجتمع بتشجيع المرأة وتبنيها قضاياها.

ويتصدر «مجلس شما محمد للفكر والمعرفة» برئاسة الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية المجالس الثقافية في صياغة المشهد الثقافي. ويعتبر من الصالونات الأدبية الأولى التي تأسست في الدولة وسار على نهج وخطى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بحيث احتضن المرأة وأتاح لها تذوق المعرفة ونورها، فمنذ إنشائه عام 1998 في دولة الإمارات العربية المتحدة قاد المجلس هذه الحركة الثقافية والأدبية، حيث أسهم بحق في بلورة المشهد الثقافي في الإمارات، ومن أبرز أدواره تسليط الضوء على شخصيات إماراتية بارزة كان لها بصمات واضحة في المجالات الإبداعية والأدبية والشعرية والثقافية والاقتصادية، كما أن «مجلس شما محمد للفكر والمعرفة» قام بتسليط الضوء على قضايا تهم المجتمع وتخدمه في عملية التطور والتمكين بمختلف أوجهه، كذلك مناقشة قضايا عالمية ومحلية واستهدف ثقافات الشعوب بمختلف العصور القديمة والحديثة منها، كما أن بروز مجلس الفكر على الساحة الثقافية شكل حالة من التلاقح الثقافي والفكري ونقل المعرفة وتعزيز حضورها بين الحاضرين والمشاركين.

وتنطلق الشيخة شما بنت محمد في هذا المجال من قناعتها بأن المرأة الإماراتية استطاعت في السنوات الماضية أن تضع قدماً راسخة على الأرض الثقافية الإماراتية، مؤكدة أن المرأة الإماراتية ما زال لديها الكثير والكثير لتقدمه للمجتمع وتؤثر به في المشهد الثقافي الإماراتي بشكل خاص والحياتي بشكل عام».

من جهتها أسست الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان صالون بحر الثقافة سنة 2004، فسارت على خطى شقيقتها الكبرى الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان التي أسست صالون الفكر في مدينة العين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض