• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في تصريحات لـ «الاتحاد»:

سفراء من «مجموعة الثماني» يثمنون جهود الإمارات في مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد سفراء من دول مجموعة الثماني لدى الدولة دعم بلادهم لدور دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها في محاربة الإرهاب بمختلف السبل بداية من محاربة الأفكار الهدامة والمتطرفة التي تبذر الإرهاب بين الأجيال القادمة ومروراً بالتعاون مع دول العالم لنشر السلم وانتهاء بالجهود العسكرية من خلال قوات التحالف العربي الذي يعمل على مساندة الشرعية في اليمن ومحاربة إرهاب الحوثيين، مشيرين إلى أن دور دولة الإمارات تصدر المشهد خلال العقد الماضي إلا أنه بدأ منذ نحو نصف قرن من الزمن من تأسيس الدولة الأمر الذي جعلها شريكاً استراتيجياً في نشر الأمن والسلم الدوليين ومحاربة التطرف الذي ضرب العديد من عواصم منطقة الشرق الأوسط ووصل إلى أوروبا والغرب.

تضم مجموعة الدول الصناعية الثماني، الدول الصناعية الكبرى في العالم. وأعضاؤها هم: الولايات المتحدة الأميركية، اليابان، ألمانيا، روسيا الاتحادية، إيطاليا، المملكة المتحدة، فرنسا، وكندا. وتعد من الدول التي تسهم في صنع قرارات المجتمع الدولي على مختلف الصعد بدءاً من القرارات الاقتصادية والسياسية.

مشكلة عالمية

قال فيليب بارام السفير البريطاني لدى الدولة:«إن التطرف في كل أشكاله يهاجم القيم الأساسية التي تربط بيننا كمجتمع عالمي ويقوض جهودنا الرامية إلى بناء عالم أكثر تسامحاً. ونحن نبذل الكثير من الجهود للتعامل مع التهديد الذي يشكله التطرف والإرهاب على المملكة المتحدة. ولكننا ندرك أن المشكلة عالمية، لذلك نحن نعمل على الصعيد الدولي، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، لتعزيز الجهود المحلية لدينا».

وأضاف أن كلا من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة تعملان مع التحالف الدولي الذي يقاتل بنجاح تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، عسكرياً وفكرياً. وقد أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها باعتبارها رائدة الفكر الدولي لمعالجة الأفكار المتطرفة عن طريق منظمتي«هداية» و«صواب»، وكلاهما حققتا استجابة فعالة لهذا التهديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض