• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

برعاية «أم الإمارات» فتح الباب للأطفال من 12 إلى 14 سنة

«أبوظبي التقني»: 428 مواطناً يتنافسون في المسابقة الوطنية للمهارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 فبراير 2015

أبوظبي -الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

كشف مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، للمرة الأولى، عن تقديم فرص جديدة للبراعم الوطنية التي تتراوح أعمارها ما بين 12 و14 عاماً للمشاركة في الدورة السابعة للمسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2015.

وينظم المركز خلال الفترة من 28 إلى 30 أبريل المقبل، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، هذه المسابقة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة 528 مواطناً يتنافسون في 40 مجالاً من المهارات.

وتضم المنافسات خمس مهارات هي: تصميم مواقع الإنترنت، والتصميم الجرافيكي، وتطبيقات برامج الحاسوب، والتوصيلات الكهربائية، والروبوتات، حيث يمكن للبراعم وكذلك شباب وفتيات الإمارات ممن تتراوح أعمارهم ما بين 16- 20 سنة التسجيل الآن للمشاركة في المسابقة عبر الموقع الإلكتروني www.emiratesskills.ae

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «إن قرار المركز بمنح البراعم الوطنية الفرصة للمشاركة في المسابقة الوطنية للمهارات، يأتي في إطار حرص المركز على اكتشاف المواهب الوطنية مبكراً وتمكينها من خوض المنافسات المحلية والإقليمية والدولية بتميز وثقة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة».

وأعرب الشامسي عن تقديره للرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، التي توليها سموها لفعاليات المركز بشكل عام، وللمسابقة الوطنية للمهارات بشكل خاص طوال دوراته الست الماضية والدورة الجديدة 2015.

ومن جهته، دعا علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة الوطنية للمهارات 2015، مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، والشركاء الاستراتيجيين، للقيام بدورهم الوطني نحو رعاية هذا الحدث الكبير الذي يضع أبناء الدولة على المسار الصحيح لمستقبل تقني ومهني مضمون في سوق العمل.

وأشار إلى أن المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2015 ستحكمها لجان فنية متخصصة تضم خبراء معتمدين دولياً، تقوم بتقييم أعمال المتسابقين بشكل احترافي دقيق، وهؤلاء الخبراء يمثلون أكثر من 20 مؤسسة أكاديمية وحكومية من بينها جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وشرطة دبي، وكليات التقنية العليا، وثانويات التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومركز أبوظبي للتعليم والتطوير، وهيئة تنظيم الاتصالات، وغيرها من المؤسسات الوطنية التي تعمل لما فيه خير الوطن والمواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض