• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التنظيم يستهدف الجيش النظامي بسيارتين ملغمتين والطيران الحكومي يقصف دير الزور

مقتل 400 داعشي بمواجهات مع قوات الأسد في تدمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

عواصم (وكالات)

اندلعت اشتباكات بين مسلحي تنظيم «داعش» وقوات النظام السوري شرق مدينة تدمر، وفجر مقاتلو التنظيم الإرهابي سيارتين ملغمتين غرب المدينة قرب القوات الحكومية، بعد إعلان النظام سيطرته على كامل المدينة ومطارها بريف حمص الشرقي (وسط البلاد) صباح أمس، وأسفرت معارك تدمر عن مقتل 400 «داعشيا» و180 من الجيش النظامي والمليشيات المؤيدة له. بينما أوقع قصف النظام إصابات بين النساء والأطفال وقتل عائلة كاملة في دير الزور شرق البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن تنظيم «داعش» أوقع قتلى وجرحى بصفوف قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها جراء استهدافهم بسيارة مفخخة في منطقة البيارات غرب تدمر، كما دمر التنظيم ثلاثة آليات لقوات النظام بعد استهدافها بصواريخ حرارية في جبل الطار شرق حمص.

وفي وقت سابق، أعلنت القيادة العامة لجيش النظام في بيان بثه التلفزيون الرسمي السيطرة على مدينة تدمر، وعد ذلك قاعدة ارتكاز لتوسع العمليات العسكرية لقواته لتضييق الخناق وقطع خطوط إمداد التنظيم وصولا لطرده من معاقله في دير الزور والرقة.

وكان التلفزيون السوري الرسمي أشار إلى أن قوات الجيش قامت بتمشيط مدينة تدمر بالكامل، بحثا عن الألغام والعبوات الناسفة، كما بث التلفزيون صورا تظهر دمارا كبيرا لحق بالقلعة الأثرية، غرب تدمر.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري سيطرة قوات النظام مدعومة بما تسمى القوات الرديفة ومجموعات الدفاع الشعبية على مدينة تدمر الأثرية والسكنية بعد حملة دامت ثلاثة أسابيع بدعم مكثف من الطيران الحربي الروسي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا