• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

نيجيريا ترحب بوقف "بوكو حرام" إطلاق النار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

ا ف ب

رحب نائب الرئيس النيجيري نامادي سامبو السبت خلال زيارة الى مدينة مايدوغوري، معقل حركة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة في شمال شرق البلاد، باقتراح المجموعة المتمردة وقف اطلاق النار.

وقال سامبو ان "الاعلان الاخير عن مقترح لبوكو حرام لوقف اطلاق النار هو موضع ترحيب وسنفعل كل ما يمكن فعله كحكومة للتوصل الى سلام دائم في نيجيريا".

وكان رجل قدم نفسه على انه متحدث باسم بوكو حرام يدعى الشيخ محمد عبد العزيز بن ادريس اعلن مؤخرا ان الحركة مستعدة لوقف اطلاق النار.

ورحب الجيش بهذا الاعلان، ولكن لا احد يمكنه ان يجزم فعلا ما اذا كان هذا المتحدث باسم بوكو حرام يمثل فعلا الحركة المتمردة وينطق باسمها او انه مجرد شخص ادعى ذلك، اضافة الى ان اعمال العنف بين الحركة والسلطات لم تتوقف منذ ذلك الاعلان.

والجمعة اعلن الجيش النيجيري انه قتل 17 عنصرا من بوكو حرام في غارتين شنهما على اثنين من معسكراتها في ولاية بورنو وعاصمتها مايدوغوري.

وزيارة سامبو الى مايدوغوري هي اول زيارة لمسؤول في هذا المستوى منذ اندلاع التمرد الاسلامي المسلح في شمال البلاد في 2009 والذي اوقع نحو ثلاثة الاف قتيل.

وتنقسم نيجيريا، اكبر بلد افريقي من حيث عدد سكانه البالغ 160 مليون نسمة واول منتج الاول للنفط في القارة السوداء، الى شمال اكثرية سكانه من المسلمين وجنوب اكثرية سكانه من المسيحيين.