• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سعدتْ بتكريمها ضمن «أوائل الإمارات»

عالية الكعبي.. أول إماراتية تعمل «وكيل نيابة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

زاولت عالية الكعبي مهنة وكيلة نيابة لتصبح لاحقاً أول إماراتية تمتهن هذه المهنة وتمثل نموذجاً لتمكين المرأة في السلطة النيابية. درست في جامعة الإمارات تخصص الشريعة والقانون وتعمل حالياً مديرةً لنيابة الأسرة في أبوظبي.

هناء الحمادي (أبوظبي)

نجاح وتميز عالية الكعبي، لم يكن وليد الصدفة، فقد كان وراءهما الكثير من الداعمين لنجاحها، كما أن البيئة المحفزة التي عاشتها كان لها دور كبير في ذلك، فوالدها آمن بضرورة تعليم الفتاة لتصل إلى أعلى الدرجات العلمية، واستطاعت من خلال إرشاداته ونصائحه السير على طريق التميز وتحقيق طموحها، ليستمر هذا التحفيز والدعم بعد زواجها وتستكمل المسيرة، فزوجها كان له الفضل الكبير والأول في توجهها للعمل في النيابة، بل هو من استخرج أوراق التعيين لالتحاقها بالسلطة النيابية، وكل ذلك كان في بلد يؤمن بدور المرأة باعتبارها نصف المجتمع، وبالطبع لم يكن من الممكن العمل في السلطة القضائية لولا الإرادة السياسية لقيادة الوطن في تمكين المرأة للعمل في هذا المجال، كل تلك العوامل اجتمعت لتفتح أمام الكعبي الفرصة لدخول السلك القضائي كأول سيدة تعمل وكيل نيابة.

تحديات

الدخول في مجال السلطة القضائية بالنسبة للكعبي، لم يكن مفروشاً بالورود، فالجميع يرى أنها مهنة ذكورية وتحتاج إلى الصرامة والحزم والشدة، والمرأة بطبيعتها الأنثوية لا يمكن أن تعمل بها، ولذلك كان هناك رفض كبير ممن تقابلهم، فقدرة وكيل النيابة وأداؤه أمر يتوقف عليه مصير ومستقبل أشخاص وعائلات، والغالبية من المتعاملين كانوا متشككين في قدرتها على الأداء الصحيح للعمل، عن ذلك تقول «كنت أقرأ هذا التردد بعيون من يتعاملون معي حتى من لا يعبر صراحة عن ذلك، لقد كان كل يوم جديد وكل مهمة لي هي تحد وإرادة، أو كما يقولون «حياة أو موت»، بمعنى أني كنت مقتنعة بالتغلب على الأمر، فالفشل غير مسموح، كنت أدرك أن أي ثغرة في أدائي سوف يتم تضخيمها لتكون دليلاً على عدم صلاحية المرأة للعمل بالسلطة القضائية، لكن بعد أن أثبت قدراتي ونجاحي في العمل تغير الوضع تماماً، وقد اعتاد الجمهور على التعامل مع المرأة في السلطة القضائية سواء كوكيل نيابة أو قاضي، بل وأصبحت محل ثقة.

أوائل الإمارات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا