• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

السجن 3 سنوات للعادلي في قضية تسخير المجندين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 فبراير 2013

القاهرة (الاتحاد) - عاقبت محكمة جنايات جنوب القاهرة في جلستها أمس حبيب العادلي وزير الداخلية المصري الأسبق واللواء حسن عبدالحميد أحمد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع قوات الأمن سابقا، بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات لكل منهما والعميد محمد باسم لطفي قائد حراسة العادلي بالحبس لمدة عام مع الشغل، إثر إدانتهم بتسخير جنود الشرطة في أعمال الزراعة والإنشاءات بالأراضي المملوكة للعادلي. وتضمن الحكم عزل حبيب العادلي وحسن عبدالحميد ومحمد باسم لطفي من وظائفهم وتغريم العادلي 2 مليون و74 ألف جنيه، والزمت المحكمة الثاني والثالث بدفع مبلغ 283 ألف جنيه.

وعقب صدور الحكم انخرطت أسرة اللواء حسن عبدالحميد في البكاء وصرخ شقيقه اعتراضا على الحكم بينما استقبل العادلي الحكم بثبات ولم يعقب عليه. وقبل النطق بالحكم امسك اللواء حسن عبدالحميد بمصحف داخل قفص الاتهام بينما جلست زوجته انتظارا لسماع الحكم.