• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نظمها «تراث الإمارات» واختتمت منافساتها أمس

السمحة والشارقة تفوزان ببطولة الدولة السابعة للألعاب الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت صباح أمس الأحد في شاطئ الراحة في أبوظبي بطولة الدولة للألعاب الشعبية السابعة، التي ينظمها نادي تراث الإمارات في مثل هذا الوقت من كل عام، برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وذلك بمشاركة فرق من مختلف مناطق الدولة، حيث كرم خالد إسماعيل الأنصاري المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالإنابة فريق السمحة حامل كأس البطولة، وبقية الفائزين بحضور سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة وعلي بن حسن الرميثي المستشار التراثي في النادي.وكانت الفرق المشاركة، التي قدمت من أبوظبي والعين والسمحة ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة، قد تنافست منذ انطلاق البطولة الجمعة الماضي في جزيرة السمالية على لعبة «قبة مسطاع» بنظام الدوري والتصفيات، حيث حصل فريق السمحة على المركز الأول ومبلغ 50 ألف درهم، إضافة إلى درع البطولة، فيما ذهب المركز الثاني لفريق منطقة الشارقة التعليمية، ممثلا بمدرسة العروبة، وحصل على درع ومبلغ 30 ألف درهم، أما فريق أبوظبي فقد حصل على درع المركز الثالث ومبلغ 20 ألف درهم، إضافة إلى فوزه بلعبة «صياد سمك»، وهي اللعبة المصاحبة للعبة الرئيسة للبطولة، حيث أضيفت اللعبة المصاحبة للمرة الأولى على هامش البطولة في دورة هذا العام.

أساس هويتنا

وأبدى سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة سعادته بنجاح هذه البطولة التي ينفرد بها نادي تراث الإمارات، حيث تتوالى النجاحات في تحقيق غاياتنا في خدمة تراثنا والحفاظ على هويتنا الوطنية، مثمنا دور المناطق التعليمية والمراكز الشبابية التي بادرت للمشاركة، وكافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة على تعاونهم في إنجاح البطولة، ومؤكدا رضاه عن المستوى الأخلاقي الذي ساد منافسات وتصفيات البطولة، مما عكس واحدا من الغايات التي يسعى النادي إلى تحقيقها في مختلف بطولاته وسباقاته، مبينا أن أخلاق مجتمعنا وقيمه الأصيلة هي أساس هويتنا التي نفتخر بها، وهو ما نحرص في النادي دوما على تعزيزه في نفوس أبنائنا وتأصيله في كل ما يمثلنا في تواصلنا مع الآخرين. وأوضح أن البطولة باتت تحظى بسمعة طيبة في الإمارات، وتنتقل من نجاح إلى آخر منذ انطلاق دورتها الأولى عام 2010، وهي اليوم تعكس الاهتمام بالموروث الشعبي الخاص بالألعاب الشعبية، التي تتسم ببساطتها، وتحقق المتعة لمن يمارسها.

نقطة انطلاق

ويبين المستشار التراثي في النادي الوالد علي بن حسن الرميثي، أن نادي تراث الإمارات يسعى من إطلاق هذه البطولة إلى توعية الشباب والناشئة بالأدوار الاجتماعية للألعاب الشعبية، إذ تهدف البطولة إلى تعريف الأجيال الجديدة بالتراث الإماراتي، خصوصاً الألعاب الشعبية التي يسعى النادي إلى اتساع رقعة محبيها والعارفين بها ومحترفيها، حيث إن مثل هذه البطولات التنافسية تجتذب من لهم خبرة في الألعاب الشعبية القديمة لتنتشر معارفها إلى مختلف أوساط الطلبة في مدارسهم ومجتمعاتهم وأنديتهم، مشيرا إلى تطور هذه البطولة وإلى مدى سعادة المشاركين وتفاعلهم مع منافساتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا