• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أمسية قدمتها «أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب»

روائع بيتهوفن وجاير تتألق على مسرح قصر الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 مارس 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

شهد مسرح قصر الإمارات مساء أمس الأول حفلا موسيقياً رائعاً قدمته «أوركسترا غوستاف ماهلر للشباب»، بحضور جمهور كبير من ذواقة الفن الكلاسيكي الرفيع. في مستهل الأمسية وقف الجميع حين بدأت الفرقة بعزف النشيد الوطني لدولة الإمارات. وجاء القسم الأول من الحفل مع عازف الكمان الألماني المتميز فرانك بيتر زيمرمان الذي عزف كونشرتو الكمان رقم (1) من تأليف الموسيقي الشهير بيلا بارتوك بين عامي 1907-1908، وذلك تحية وتكريماً لروح عازفة الكمان الشهيرة ستيفي جاير.

وفي القسم الثاني من الأمسية عزفت الأوركسترا بقيادة ديفيد أفكام السيمفونية الخامسة لبيتهوفن وهي تعد من أروع المؤلفات الموسيقية على الإطلاق، كما كتب عنها الناقد والموسيقي الألماني إرنست هوفمان، مشيراً إلى أنها تبشر بعهد جديد من الإبداع الموسيقي. وقد حظيت هذه السيمفونية بأجواء أسطورية من الإعجاب والتقدير، وأطلقوا عليها «سيمفونية القدر» لما فيها من القوة والتأثير، وقد ألفها بيتهوفن في أوج عبقريته. وهي تبدأ بلحن افتتاحي مؤلف من أربع حركات، ويعتبر واحداً من أبرز المقاطع الموسيقية الافتتاحية التي تتخطى حدود الحفلات الكلاسيكية لتصبح جزءاً من الثقافة الشعبية لعصرنا الحالي، حتى إن اللحن الافتتاحي المميز يوحي بضربات القدر المتلاحقة على الباب- كما قال بيتهوفن لصديقه شندلر. ويعتبر هذا اللحن الأساسي الأول في السيمفونية القلب النابض للحركة الأولى وللسيمفونية كلها.

أما الفرقة فهي واحدة من أشهر فرق أوركسترا الشباب في العالم. تأسست عام 1986 في العاصمة النمساوية فيينا وتضم 120 عازفاً، وكانت قد قدمت حفلها الموسيقي الأول في منارة السعديات بأبوظبي الأسبوع الماضي بعنوان «تعابير عالمية: مستوحاة من متحف اللوفر أبوظبي»، واستمد هذا الحفل إلهامه من المتحف الجديد، كما قدمت حفلها الثاني في قلعة الجاهلي بالعين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا